"الوحدات الكردية" تعزي ذوي قتلى النظام بالقامشلي: اشتباك مؤسف وسنحقق بالحادثة

عناصر من ميليشيا YPG الكردية - أرشيف
سبت 15 سبتمبر / أيلول 2018

أعربت القيادة العامة لميليشيا "وحدات حماية الشعب YPG" الكردية عن تعازيها لذوي عناصر قوات بشار الأسد الذين قتلوا في اشتباكات مع "قوات الأسايش" التابعة للميليشيا في مدينة القامشلي مؤخرا، وتعهدت بالتحقيق.

وأصدرت قيادة "وحدات حماية الشعب" (تصنفها تركيا إرهابية) بيانا جاء فيه:

"في الثامن من الشهر الجاري حدث اشتباك مؤسف بين قوات الأسايش وقوات النظام في مدينة قامشلو أدى لسقوط عدد من الضحايا وإصابة آخرين وخلق جو من الشحن والتوتر خيم على أجواء مدينة قامشلو".

"في الوقت الذي نعزي فيه ذوي الضحايا ونعبر عن عميق حزننا لما حدث، نؤكد أن الجهات المختصة فتحت تحقيقا في الحادث، وسيتم الكشف عن نتائج التحقيق فور انتهائه، وندعو كلا الطرفين للهدوء، واتخاذ المصلحة الوطنية منطلقا للبحث عن الحلول".

يذكر أن مدينة القامشلي شمال شرقي سوريا قد شهدت في الـ8 من الشهر الجاري اشتباكات عنيفة بين الميليشيات الكردية، وقوات أمنية تابعة لنظام الأسد أسفرت عن سقوط عدد من القتلى والجرحى معظمهم من قوات النظام.

وتسببت الحادثة لموجة غضب واستياء من الموالين للنظام، مطالبين بالانتقام من الميليشيات الكردية واستعادة السيطرة على القامشلي.

وتخضع القامشلي لسيطرة مشتركة من قوات النظام والميليشيات الكردية، حيث يتحكم النظام بمناطق جبل كوكب والمربع الأمني واللواء 156 في مركز الحسكة، ولديه مطار ولواء عسكري ومربع أمني في القامشلي، فيما تسيطر الميليشيات الكردية على باقي المناطق.

اقرأ أيضا: كمين لـ"تنظيم الدولة" شرق دير الزور يقتل 20 عنصراً من "قوات سوريا الديمقراطية"

المصدر: 
السورية نت

تعليقات