انطلاق فعاليات قمة "مجموعة العشرين" في هامبورغ وسط أعمال عنف خلفت عشرات الإصابات

زعماء من دول العالم خلال قمة العشرين في ألمانيا
الجمعة 07 يوليو / تموز 2017

افتتحت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل اليوم الجمعة، قمة مجموعة العشرين في مدينة هامبورغ، والمقرر أن تستمر فعالياتها حتى غد السبت. وطالبت ميركل رؤساء دول وحكومات الدول الصناعية والصاعدة العشرين الكبرى بتعزيز التعاون والاستعداد للتوصل لحلول وسط.

وأعربت ميركل في كلمتها عن أملها في أن تساهم القمة في حل المشكلات الملحة في العالم، موضحة أنها تعتقد أن كافة المشاركين في القمة يسعون إلى ذلك أيضا، مشيرة إلى أنه ينبغي التعاون بين المشاركين انطلاقا من هذه الروح.

وقالت ميركل "نعلم أن الوقت يضغط، لذلك قد يكون إيجاد الحلول أمر غير ممكن في أغلب الأحيان، إلا عندما نكون مستعدين لقبول حلول الوسط والتقارب إلى بعضنا البعض دون الانحناء" وذلك في إشارة منها إلى مبادئ المشاركين في القمة، مضيفة أنه يمكن أيضا الإفصاح عن الاختلافات، وقالت في إشارة إلى شعار القمة الذي يبدو على هيئة عقدة مترابطة: "كلما كبرت الأعباء زادت هذه العقدة تماسكا".

وذكرت الشرطة الألمانية أن ثلاثين رجل شرطة إضافيين أصيبوا، وسط مظاهرات عنيفة ضد القمة، ولم يتمكن أربعة منهم من أداء مهامهم بسبب إصابات في العين وارتجاجات في المخ. وكانت الشرطة الألمانية قد أعلنت في وقت سابق اليوم الجمعة أن 111 شرطيا أصيبوا خلال الاحتجاجات العنيفة التي شهدتها مدينة هامبورج مساء أمس الخميس قبيل بدء قمة مجموعة العشرين. وقالت متحدثة باسم الشرطة صباح اليوم إنه تم القبض على 29 شخصا للاشتباه في تورطهم في أعمال عنف، واحتجاز 15 آخرين لفترة مؤقتة.

من جهة أخرى، منع متظاهرون ميلانيا، زوجة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، من المشاركة في برنامج تابع للقمة "غي20". وقالت متحدثة باسم ميلانيا ترامب "لم نحصل من الشرطة حتى الآن على أي تصريح أمني لمغادرة دار الضيافة".

وأضافت أن السيدة الأولى سوف تشارك في البرنامج بمجرد أن تحصل على التصريح. وأشارت إلى أن زوجة الرئيس سعيدة للغاية بالأنشطة المشتركة مع زوجات وأزواج المشاركين الآخرين بالقمة.

وفوتت ميلانيا البالغة من العمر 47 عاما حتى الآن جولة بسفينة عبر الميناء. وأضافت المتحدثة باسم ميلانيا أن البرنامج يشمل أيضا زيارة للمركز الألماني للأرصاد الجوية بعد تناول وجبة الغداء.

جدير بالذكر أن البروفيسور يواخيم زاور، زوج المستشارة الألمانية هو الذي حدد هذه المحطات للبرنامج. يشار إلى أن ميلانيا ترامب ليست الوحيدة من الوفد الأمريكي التي واجهت مشكلات مع المظاهرات، حيث اعترض 500 ملثم طريق وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون. وليس معروفا حتى الآن إذا ما كان ذلك هو السبب وراء إلغاء المباحثات التي كان مخططا لها بعد ظهر اليوم بين تيلرسون ونظيره الألماني زيغمار غابريل.

يذكر أن جولة السفينة ضمت عدة شخصيات من بينها بريجيت ماكرون زوجة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وفيليب ماي زوج رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي. وقد أحضرت صوفي جريجوار ترودو زوجة رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو ابنها الصغير هادرين.

اقرأ أيضاً: "سوريا الديمقراطية" تشرد قسرياً 4 آلاف من سكان قرية بريف الرقة

المصدر: 
وكالات - السورية نت

تعليقات