انفجارات واشتعالُ الحرائق قرب دمشق.. مستودع ذخيرة وحرس جمهوري

تصاعد لأعمدة الدخان في محيط منطقة مشروع دمر جراء انفجار داخل موقع عسكري لقوات الأسد - 15 يونيو/حزيران 2019
سبت 15 يونيو / حزيران 2019

أفادت وسائل إعلام النظام، بوقوع انفجار، بعد ظهر اليوم السبت، داخل أحد مستودعات الذخيرة التابعة لقوات الأسد، غرب دمشق، حيث سمعت أصداؤه في معظم أحياء العاصمة.

ونقلت وكالة إعلام نظام الأسد "سانا" عن مصدر عسكري قوله إن "انفجاراً وقع ضمن أحد مستودعات الذخيرة"، التابعة  لقوات الأسد غرب دمشق، زاعماً  أن امتداد النيران، سببهُ اشتعال الأعشاب والنباتات اليابسة بالقرب من مكان الانفجار.

بدورها أوضحت صحيفة "الوطن"، أن "الصوت الذي سمع صداه في دمشق ناتج عن انفجار في منطقة عسكرية بمشروع دمر"، مضيفة أن " كتلة كبيرة من الدخان غطت محيط منطقة دمر غرب المدينة".

ولم تتحدث وسائل إعلام النظام، عن ما إذا كان الانفجار قد خلّف خسائر بشرية أو إصابات في صفوف عناصر قوات الأسد داخل القطعة العسكرية.

من جانبه ذكر موقع "صوت العاصمة"، أن "الانفجارات وقعت في مواقع تتبع للحرس الجمهوري"، مضيفاً أن "ذخائر وصواريخ شُوهدت خلال انفجارها في الهواء بعد الانفجارين الكبيرين اللذان حصلا داخل المستودعات"، ومشيراً إلى أن "فرق الإطفاء والإسعاف توجهت إلى محيط تلك الثكنات للمساهمة في إخلاء الجرحى وإطفاء الحرائق المندلعة".

ونوه ذات المصدر، إلى أن "أضرار مادية حصلت جراء سقوط صاروخ لم ينفجر في أحد الأحياء السكنية بمعضمية الشام بريف دمشق، وذلك بعد الانفجار الضخم الذي ضرب مستودعات تتبع للحرس الجمهوري".

يشار إلى أنه في 19 يوليو/تموز 2018 وقع انفجار في منطقة مشروع دمر بدمشق. وقالت صفحة "دمشق الآن" الموالية للنظام وقتها، إن جسماً مشبوهاً انفجر في مشروع دمر قرب دوار الكنيسة، ما أدى لإصابة رجل وامرأة.

المصدر: 
السورية نت