ارتفاع ضحايا "انفجار سرمدا" بريف إدلب.. والدفاع المدني ينتشل ناجين من تحت الأنقاض

صورة نشرها ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي لمكان التفجير الذي أدى إلى انهيار المبنى بشكل كامل
الأحد 12 أغسطس / آب 2018

ارتفع عدد الضحايا، في انفجار مدينة سرمدا بريف إدلب، إلى 36 شهيدا وعشرات الجرحى، بحسب ما أعلنه الدفاع المدني السوري، عصر اليوم الأحد.

وتسبب الانفجار الذي وقع فجر اليوم في مستودع للأسلحة، عن انهيار مبنيين بشكل كامل، كان يقطنهما عائلات نازحة من ريف حمص.

وتواصل فرق الدفاع المدني "الخوذ البيضاء" عمليات البحث بين الأنقاض عن ناجين وانتشال للجثث، مع توقعات بارتفاع حصيلة الضحايا.

وتمكن عناصر "الخوذ البيضاء" في وقت سابق من انتشال 10 أشخاص بينهم أطفال، لايزالوا على قيد الحياة من تحت أنقاض المبنيين المدمريين.

ونقلت وكالة "فرانس برس" عن مراسلها، قوله، إن جرافة تعمل على رفع الركام فيما ينهمك عناصر من الخوذ البيضاء (الدفاع المدني) في البحث عن قتلى أو ناجين. وخلف الركام بدا مبنى آخر وقد احترقت واجهته بشكل كامل جراء النيران التي نجمت عن الإنفجار. ونقلت الوكالة عن المراسل، أن عناصر من الدفاع المدني ينقلون طفلاً مصاباً إلى أحد سيارات الاسعاف.

وتشهد محافظة إدلب منذ أشهر تفجيرات واغتيالات تطال بشكل أساسي مقاتلين ومسؤولين من الفصائل. ويتبنى تنظيم "الدولة الإسلامية" في بعض الأحيان تلك العمليات، إلا أن بعضه مرده نزاع داخلي بين الفصائل في المحافظة.

اقرأ أيضاً: صحيفة بريطانية:فشل الغرب في الرد على هجوم الغوطة الكيمياوي كان نهاية اللعبة بالنسبة للأسد

المصدر: 
السورية نت

تعليقات