بالإضافة إلى الأسرى قتلى لعناصر ميليشيا "حزب الله" في القلمون

القتال مستمر في جرود القلمون ـ أرشيف
الثلاثاء 26 مايو / أيار 2015

أعلنت فصائل المعارضة المنضوية في غرفة عمليات "جيش الفتح" بالقلمون الغربي، بريف دمشق الشمالي، أنها تمكنت من قتل أكثر من 10 جنود وقادة عسكريين من ميليشيا "حزب الله" اللبناني، في كمين نصبته لمجموعة حاولت التقدم للسيطرة على تلال الثلاجات في جرود فليطة.

وأفاد زكريا الشامي، الناطق الإعلامي باسم تجمع "واعتصموا بحبل الله" المنضوي في غرفة "جيش الفتح"، أن عناصر الحزب وقعوا في كمين محكم للمعارضة بجرود فليطة، لدى محاولتهم التقدم للسيطرة على تلال الثلاجات، القريبة من تلة موسى، التي استعادت فصائل جيش الفتح السيطرة عليها في الآونة الأخيرة، مشيراً إلى أن جيش الفتح سحب 4 جثث لجنود ميليشيا "حزب الله"، وأكد أن من بين القتلى قائدين عسكريين من الحزب.

وأضاف زكريا أن "قوات الحزب المدعومة بغطاء جوي من طائرات النظام السوري، وتحت كثافة مدفعية من المناطق المحاذية للحدود اللبنانية، تحاول في كل اليوم التقدم للسيطرة على مناطق في الأراضي السورية، للقضاء على وجود المعارضة في القلمون"، لافتاً إلى أن "قوات الحزب قصفت تجمعات النازحين السوريين قرب الحدود اللبنانية، في محاولة منها للضغط على الحاضنة الشعبية لمقاتلي المعارضة" .

من جهته قال المرصد السوري لحقوق الانسان إن تسعة عناصر من ميليشيا "حزب الله" اللبناني بينهم قيادي ميداني لقوا مصرعهم خلال استهدافهم من قبل مقاتلي "جيش الفتح" في جرود القلمون.

واضاف المرصد في بيان ان مقاتلين من جيش الفتح نصبوا كميناً لمجموعة من مقاتلي ميليشيا "حزب الله" قتلوا خلالها العناصر.

وفي هذا الصدد ذكرت وكالة "سورية مباشر" نقلاً عن مصدر ميداني أن قائد هجوم ميليشيا "حزب الله" على تلة الثلاجة غسان فقيه الطيري الملقب بـ"ساجد الطيري" لقي مصرعه في كمين نصبته قوات المعارضة بمحيط التلة في منطقة القلمون في ريف دمشق إضافة إلى ثمانية من مقاتلي الحزب.

وأشارت الوكالة إلى أن جيش الفتح أسر سبعة عناصر آخرين من الحزب في نفس الكمين إضافة إلى سحب ثلاث جثث من القتلى.

وقد أكّد المكتب الإعلامي في جرود القلمون على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي مقتل "ساجد الطيري"، وأسر عناصر ميليشيا "حزب الله" السبعة.

الجدير بالذكر أن مراسل "السورية نت" في منطقة القلمون، نبوخذ نصر، أكد أن "جيش الفتح" أسر، أمس، 9 عناصر من ميليشيا "حزب الله"، وذلك بعد اشتباكات عنيفة اندلعت بين الطرفين بالقرب من جرود بلدة فليطة بمنطقة القلمون الغربي.

وأوضح مراسلنا أن "جيش الفتح" نفذ كميناً محكماً صباح أمس بمجموعة من مقاتلي ميليشيا "حزب الله" حاولت التقدم إلى "تلة الثلاجة" الخاضعة لسيطرة فصائل المعارضة. مضيفاً أن الطيران التابع لقوات النظام شن عدة غارات جوية على جرود القلمون مستهدفاً قوات المعارضة هناك.

المصدر: 
وكالات ـ السورية نت

تعليقات