بالفيديو.. مفتي نظام الأسد يبدّل آية في القرآن الكريم

أحمد حسون مفتي نظام الأسد - أرشيف
الأربعاء 05 ديسمبر / كانون الأول 2018

أثار مفتي نظام الأسد، أحمد حسون، بعد ظهوره في تسجيل مصور جديد، انتقادات واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد أن تعمد تبديل إحدى سور القرآن الكريم، في معرض خطاب ألقاه وسط جموع لمؤيدي الأسد في درعا كما تبين بعض التعليقات، دون تحديد توقيت التسجيل.

وحرّف حسون إحدى آيات سورة قريش في معرض حديثه عن درعا وحوران، عندما استبدل الآية الكريمة: "الَّذِي أَطْعَمَهُم مِّن جُوعٍ وَآمَنَهُم مِّنْ خَوْفٍ". وقال بدلاً عنها في معرض تلاوته للسورة: "الذي أطعمهم من بلاد الشام من حوران كنا نطعمهم من أرضنا ونعطيهم من خيرنا".

سوريون تداولوا الفيديو على مواقع التواصل الاجتماعي مستنكرين ما قاله حسون، ومنهم من وصفه بـ"الدجال" و"المنافق"، بينهم اكتفت بعض التعليقات بذكر الآية الكريم: "إِنَّ الْمُنَافِقِينَ فِي الدَّرْكِ الْأَسْفَلِ مِنَ النَّارِ وَلَن تَجِدَ لَهُمْ نَصِيرًا"، كما أشارت العديد من التعليقات، إلى أن تحريف حسون ليس مستغرباً، لأن من يقف مع بشار الأسد، وجرائمه، لا يجب أن يكون تحريفه للقرآن مستبعداً.

الجدير بالذكر أن حسون وقف إلى جانب نظام الأسد منذ قيام الثورة السورية في مارس/ آذار 2011، وأصدر فتاوى تبيح قتل المعارضين لنظام بشار الأسد، أو ما يسميهم "الإرهابيين"، وعمد إلى تقديم العزاء للقتلى الروس والإيرانيين في سوريا.

ومن أبرز تصريحات حسون التي أثارت جدلاً، كانت تهديد أوروبا وأمريكا عام 2011 بعمليات انتحارية يقوم بتنفيذها أشخاص متواجدون هناك، وذلك في حال تعرض النظام لأي قصف أو اعتداء.

وقال في مقطع فيديو تم بثه على "يوتيوب": "أقولها لكل أوروبا وأقولها لأمريكا، سنعد (استشهاديين) هم الآن عندكم إن قصفتم سوريا أو قصفتم لبنان، فبعد اليوم العين بالعين والسن بالسن والبادئ أظلم، وأنتم من ظلمتمونا".

وفي مقابلة مع تلفزيون النظام في أبريل / نيسان من عام 2015، طالب مفتي النظام قوات الأسد بتدمير الأحياء المحررة في حلب عن بكرة أبيها، مهما كان فيها من مدنيين على حد تعبيره.

اقرأ أيضاً: المفتي حسون يلتقي أعضاء حزب ألماني متطرف يكره اللاجئين السوريين.. ماذا طالبوا؟ (صور)

المصدر: 
السورية نت

تعليقات