بدء دخول السوريين إلى إدلب عبر "باب الهوى" لقضاء إجازة العيد.. المئات عَبَروا في اليوم الأول

إدارة المعبر أكدت دخول 2400 سوري في اليوم الأول لبدء إجازة العيد
الثلاثاء 21 مايو / أيار 2019

شهد معبر باب الهوى الواقع على الحدود السورية التركية، من جهة محافظة إدلب، بدء دخول السوريين الراغبين بقضاء إجازة عيد الفطر، في مدنهم وقراهم.

وقال المعبر عبر حساباته الرسمية في "فيس بوك" و"تلغرام"، الاثنين، إن قرابة 2400 مواطن توافدوا نحو المعبر، قادمين من المدن التركية، في اليوم الأول لإجازة عيد الفطر.

وأضاف المعبر، أن فترة دخول السوريين لقضاء إجازة العيد، تبدأ من 20 مايو/أيار الجاري، حتى يوم 31 من الشهر نفسه، فيما تَحددت فترة العودة، من يوم 10 يونيو/ حزيران حتى مطلع تشرين الثاني القادم.

شروط للدخول

وينبغي على السوري القاطن في تركيا، والراغب بالدخول إلى إدلب لقضاء إجازة العيد، أن يكون حاملاً لبطاقة الحماية المؤقتة "كملك"، أو جواز سفر وورقة حجز الدخول، إضافةً إلى إشعار البصمة (ورقة التسجيل الأولى).

ودخول الأطفال له حالة خاصة، حسب المعبر، إذ يجب اصطحاب بطاقة اللقاح التركي، أما القاصرين دون 18 سنة، عليهم مرافقة أحد الأهل والأقارب.

إلى جانب "باب الهوى"، حدد معبر جرابلس الحدودي، الأسبوع الماضي، موعد الحجز الخاص بإجازة عيد الفطر، بدءاً من صباح يوم السبت الماضي.

وقال المعبر عبر فيس بوك إن الدخول سيبدأ من الأحد 19 من مايو/أيار، وأرفق موقع الحجز الخاص بعيد الفطر.

وهو http://www.suriyebayramizni.com/.

واقع مختلف

يختلف هذا العام عن سابقاته بالنسبة للسوريين الراغبين بالدخول إلى إدلب، لقضاء إجازة العيد، حيث يتزامن الدخول مع التصعيد الذي تشهده المحافظة من قبل نظام بشار الأسد وروسيا.

ولم يتوقف القصف على المحافظة منذ شهر أبريل/نيسان الماضي، والذي يرافق المعارك على الأرض في ريف حماة الغربي وريف اللاذقية الشمالي، إذ تحاول قوات النظام السيطرة على مواقع فصائل المعارضة المسلحة، وسيطرت فعلاً على عدة مناطق بينها قلعة المضيق وبلدة كفرنبودة.

ولا يقتصر دخول السوريين إلى المناطق الخارجة عن سيطرة النظام، في الشمال السوري، لقضاء إجازة العيد، على معبر باب الهوى فقط، بل أعلن معبر باب السلامة في ريف حلب الشمالي، فتح أبوابه أمام السوريين الراغبين بالدخول من تركيا إلى سورية أيضاً.

وفي كل عام تفتح تركيا المعابر نحو سورية، أمام السوريين بهدف دخول الراغبين منهم، بقضاء إجازة عيدي الفطر والأضحى.

ووصل عدد اللاجئين السوريين في تركيا، إلى 3 ملايين و632 ألف و622 يحملون صفة الحماية الدولية، وفقاً لما ذكره وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، في يناير/ كانون الثاني الماضي.

وأوضح الوزير أن عدد السوريين الذين حصلوا على الجنسية وصل إلى 72 ألف شخص، وذلك منذ أن بدأت تركيا منح جنسيتها للسوريين المقيمين على أراضيها.

المصدر: 
السورية.نت