برلماني روسي يحذر من "ضربات انتقامية" بعد إسقاط التحالف طائرة تابعة لنظام الأسد

طائرة حربية ـ أرشيف
الاثنين 19 يونيو / حزيران 2017

قال النائب الأول لرئيس لجنة الشؤون الدولية بمجلس الاتحاد للبرلمان الروسي، "فلاديمير جباروف"، إن إسقاط التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية مقاتلة تابعة لنظام الأسد في ريف الرقة قد يؤدي إلى ضربات انتقامية من قوات الدفاع الجوي للنظام والمدعومة من روسيا.

وبحسب "سبوتينيك" أضاف "جباروف" لأحد المحطات الروسية أن هذا النزاع قد يذهب بعيداً جداً، لذلك فمن الضروري ترتيب لقاء دبلوماسي بين الأطراف المعنية في سوريا.

ولفت النائب الروسي إلى أن إسقاط طائرات نظام الأسد غير مقبول وقد يقود إلى ضربات انتقامية. وذكر أن جيش النظام يمتلك أنظمة الدفاع الجوي "إس- 300"، كما توجد أيضاً أنظمة "إس — 400" الروسية، لذا فإن هذا الأمر قد يؤدي إلى المزيد من الصراعات، على حد تصوره.

 وأشار "جباروف: إلى أن هذا الحادث ليس الأول من نوعه، فقد وقعت في الأيام الأخيرة عدة ضربات من القوات الأمريكية ضد قوات نظام الأسد.

يذكر أن التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية أسقط، أمس، مقاتلة تابعة لنظام الأسد من طراز "سو — 22" كانت في طريقها لقصف مواقع لـ"قوات سوريا الديمقراطية" المدعومة من التحالف الدولي والتي تقاتل في الرقة.

اقرأ أيضاً: تقرير رسمي: أعداد اللاجئين حول العالم زاد حوالي 300 ألف

المصدر: 
سبوتنيك ـ السورية نت

تعليقات