بشار الأسد يعتبر معارضيه أكثر خطراً عليه من إسرائيل

رأس النظام في سورية بشار الأسد
الثلاثاء 25 أغسطس / آب 2015

اعتبر رأس النظام بشار الأسد أن من وصفهم بـ"الإرهابيين" في سورية أكثر خطراً عليه من إسرائيل، متهماً فصائل المعارضة السورية بأنها "أداة إسرائيلية"، حسب تعبيره.

وجاء ذلك في لقاء تلفزيوني مع قناة المنار التابعة لميليشيا "حزب الله" بثت جزءاً صغيراً منه، اليوم، على أن يبث كاملاً مساء اليوم الثلاثاء.

ودأب نظام الأسد على وصف معارضيه منذ بدء الثورة السورية منتصف مارس / آذار 2011 بـ"الإرهابيين"، ويعتبر الأسد أن خطر إسرائيل عليه أقل من خطر المعارضين له، وقال لقناة المنار: "ما يقوم به الإرهابيون في سورية أخطر مما تقوم به إسرائيل من وقت لأخر من أجل دعمهم وهم أساس المشكلة، وإذا أردنا أن نواجه إسرائيل علينا أن نواجه أدواتها داخل سورية. لا يمكن أن تواجه العدو الخارجي ولديك عدو داخلي".  

وشدد الأسد من اتهامه للمعارضة بـ"التعامل مع الأعداء" مشبهاً "التجربة السورية بالتجربة اللبنانية"، وقال في هذا الصدد: "لو عدنا لتجربة لبنان خلال العقود الماضية ما الذي جرأ إسرائيل على اللبنانيين؟ هو أن جزء من اللبنانيين كان يرتبط بالخارج ويرتبط البعض منه بإسرائيل والبعض يستدعي ويستجلب التدخل الخارجي بأشكاله المختلفة، وهذا أعطى صورة الضعف والتجرأ عليه، ونفس الأمر بالنسبة لسورية عندما توجد مجموعات سورية تقبل بالتعامل مع الأعداء من إسرائيل إلى الأعداء والخصوم الآخرين وتستدعيهم للتدخل في سورية وهذا يجرأ الآخرين على الوطن".

وتأتي تصريحات الأسد بعد شن طيران الاحتلال الإسرائيلي عدة غارات جوية داخل الأراضي السورية استهدفت نقاط عسكرية للنظام في ريف القنيطرة، ولم يخرج عن النظام أي رد فعل أو تحرك حتى الآن.

ويعتمد نظام بشار الأسد بشكل كبير على روسيا وإيران والميليشيات الطائفية على رأسها ميليشيا "حزب الله" اللبناني في مواجهة قوات المعارضة التي تطالب منذ 5 سنوات بإسقاط النظام الذي تسبب بمقتل ما لا يقل عن 300 ألف سوري.

المصدر: 
السورية نت

تعليقات