بعد أيام على مقتله.. تنظيم "الدولة" يقر بموت البغدادي ويعين "خليفة" جديد

عناصر من تنظيم "الدولة الإسلامية" (GETTY)
الخميس 31 أكتوبر / تشرين الأول 2019

أقر تنظيم "الدولة الإسلامية" بمقتل "زعيمه" أبو بكر البغدادي، إلى جانب المتحدث باسمه، بعد أيام على إعلان الولايات المتحدة مقتل البغدادي خلال عملية خاصة نفذتها واشنطن في مكانه إقامته بمحافظة إدلب السورية.

وأعلن تنظيم "الدولة" عبر "وكالة أعماق الإخبارية" التابعة له، اليوم الخميس، تعيين "خليفة" لأبي بكر البغدادي، وهو أبو إبراهيم الهاشمي القرشي، وأكد مقتل المتحدث باسمه أيضاً والملقب أبو الحسن المهاجر، وتعيين أبي حمزة القرشي خلفاً له.

ونشر التنظيم تسجيلاً صوتياً عبر قناة "مؤسسة الفرقان" التابعة له في "تلغرام"، منسوب إلى المتحدث الجديد باسمه، أبو حمزة القرشي، توعد خلاله الولايات المتحدة وحذرها من الشماتة بمقتل البغدادي.

وجاء في التسجيل، ومدته سبع دقائق و37 ثانية، "على أمريكا ألا تفرح بموت الشيخ البغدادي، ولا تنسى أكواب الموت على يديه"، وأضاف "ألا ترى أمريكا أن تنظيم الدولة بات الآن على عتبة أوروبا ووسط إفريقيا".

ويعتبر التسجيل الصوتي أول تعليق من تنظيم "الدولة الإسلامية" على مقتل أبي بكر البغدادي، خلال عملية وصفتها الولايات المتحدة بأنها "ضربة قوية لأخطر جماعة إرهابية في العالم".

وكانت واشنطن أعلنت، الأحد الماضي، أن القوات الخاصة الأمريكية نفذت عملية خاصة في محافظة إدلب، استهدفت البغدادي، وأدت إلى مقتله.

والموقع الذي استهدف فيه البغدادي يقع في بلدة باريشا في ريف إدلب الشمالي، والخاضعة لسيطرة عدة فصائل عسكرية، بينها "الجيش الوطني" و"هيئة تحرير الشام"، إلى جانب تشكيلات جهادية منضوية في تنظيم "القاعدة".

ووفق الرواية الأمريكية، فإن البغدادي، فجر نفسه بحزام ناسف، بعد أن فَرَّ من الجنود الذين لاحقوه إلى نفق مسدود، تحت البناء الذي حُوصرَ فيه بريف إدلب الشمالي.

ويعتبر "خليفة" البغدادي، أبو إبراهيم الهاشمي القرشي، غير معروف إلى حد كبير، على الأقل خارج صفوف تنظيم "الدولة"، وكان من المتوقع أن يخلفه أبو حسن المهاجر، الذي قتل بعد يوم من مقتل البغدادي.

وكانت وزارة الخارجية الأمريكية رصدت مكافأة قدرها 5 ملايين دولار أمريكي، لمن يدلي بمعلومات تؤدي إلى القبض على أبي بكر البغدادي، حيث انتشرت تقارير كثيرة في السنوات الماضية تفيد بمقتل البغدادي ولكن تبين فيما بعد أنها غير صحيحة، لحين إعلان التنظيم مقتله، اليوم.

المصدر: 
السورية نت