بعد ثلاث دوريات مروحية.. تركيا تسير أول دورية برية مع أمريكا شرق الفرات في إطار "المنطقة الآمنة"

أول دورية برية مشتركية بين تركيا وأمريكا شرق الفرات - المصدر: الأناضول
الأحد 08 سبتمبر / أيلول 2019

سيرت تركيا أول دورية برية مشتركة لها مع الولايات المتحدة الأمريكية شرق الفرات، في إطار المرحلة الأولى من إنشاء المنطقة الآمنة على طول الحدود الشمالية لسورية.

وذكرت وزارة الدفاع التركية عبر حسابها الرسمي في "تويتر" اليوم الأحد أن الدورية بدأت بمشاركة عسكريين من الجانبين التركي والأمريكي، وعربات برية وطائرات مسيرة، في الجانب السوري من الحدود، مقابل قضاء أقجة قلعة.

وقالت وكالة الأناضول التركية إن موكب تركي مكون من 6 عربات مصفحة، ترفع العلم التركي اجتاز الحدود مع سورية على بعد 30 كم شرق قضاء أقجة قلعة، بولاية شانلي أورفة جنوبي تركيا، ليجتمع بموكب أمريكي. 

وأضافت الوكالة أنه من المقرر أن يتحرك الموكبان العسكريان التركي والأمريكي من الحدود جنوبا في ريف مدينة تل أبيض، ومن المنتظر أن تستمر أنشطة الدورية، حتى ساعة الظهيرة.

وتأتي الدوريات البرية بين تركيا وأمريكا بعد ثلاث طلعات مشتركة بالمروحية تم تنفيذها في الأيام الماضية، كخطوات أولى تسبق إنشاء المنطقة الآمنة، المقرر إنشائها على الحدود الشمالي لسورية.

بدورها ذكرت وكالة "anha" التابعة للإدارة الذاتية شرق الفرات أن القوات الأمريكية بدأت تسيير دوريات مراقبة صباح اليوم انطلاقاً من قرية الحشيشة شرق تل أبيض بالتنسيق مع المجلس العسكري لتل الأبيض.

واعتبرت أن تسيير الدورية يأتي "في إطار التفاهمات على الآلية الأمنية التي جرى الاتفاق عليها فيما بين قوات سوريا الديموقراطية وتركيا بوساطة أمريكية".

وكانت وزارة الدفاع التركية قد أعلنت، يوم الجمعة الماضي، إجراء دورية مروحية جديدة في شمالي سورية بمشاركة مروحتين تركيتين ومثلهما أمريكيتين، وذلك في إطار التنسيق المشترك بين الجانبين لإنشاء المنطقة الآمنة.

وتزامن ذلك مع إعلان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان تصميم تركيا على بدء إنشاء المنطقة الآمنة مع نهاية الشهر الحالي.

وكان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أكد الخميس الماضي، عزم بلاده، البدء فعلياً بإنشاء المنطقة الآمنة شرق الفرات حتى الأسبوع الأخير من شهر سبتمبر/أيلول الحالي.

 وقال أردوغان "مصممون على البدء فعليا بإنشاء المنطقة الآمنة شرق الفرات بسوريا وفق الطريقة التي نريدها، حتى الأسبوع الأخير من شهر سبتمبر/أيلول".

وتابع أردوغان:"عرضت على ترامب وبوتين وميركل وأوباما فكرة إقامة منطقة آمنة في الشمال السوري، واقترحت بناء مجمعات سكنية للسوريين في تلك المنطقة مع حدائق صغيرة صالحة للزراعة، جميعهم رحبوا بالفكرة واكتفوا بالترحيب فقط دون أي مساهمة أو دعم".

المصدر: 
السورية نت- الأناضول

تعليقات