بعد عودة الدولار للارتفاع.. "المصرف المركزي" يلغي تجميد صرف الحوالات الشخصية

"المصرف المركزي" يلغي تجميد صرف الحوالات الشخصية
الجمعة 05 يناير / كانون الثاني 2018

ألغى حاكم مصرف "سوريا المركزي" التابع لنظام بشار الأسد دريد درغام، قرار تجميد صرف الحوالات الشخصية لثلاثة أشهر، بعد عودة الدولار للارتفاع مجددا.

وكتب على صفحته في "فيسبوك" إن القرار اتخذ "لمواجهة مضاربات رفع سعر الصرف لمستويات غير مبررة خلال الفترة الماضية، من أجل التأكيد أن السعر التوازني للسوق انعكاس لمحصلة العرض والطلب الفعلي، وليس موجات مضاربة لتخفيض السعر أو رفعه، كما جرى خلال سنوات الحرب بهدف تحقيق مكاسب غير مشروعة".

وأضاف درغام أنه "يستطيع كل متعامل مع المصارف وشركات الصرافة والحوالات المرخص لها التعامل بالقطع الأجنبي، تصريف أي مبلغ نقدا بدون قيد أو شرط، محول من الخارج بقيمة تساوي أو أقل من 5 آلاف دولار أو ما يعادلها (خمسة آلاف دولار يتم تصريفها إلى ليرات سورية مباشرة)، أما الحوالات الواردة من الخارج بقيمة أكثر من هذا المبلغ أو ما يعادله فيحق للشخص بأن يصرفها ليرات سورية أو قبض قيمتها بالعملة الأجنبية".

وكان درغام أعلن سابقا أن قرار تجميد صرف الحوالات الشخصية لثلاثة أشهر هو إجراء مؤقت، وسيتم في الوقت المناسب رفع كل الإجراءات الاستثنائية التي وضعت على صرف الحوالات.

وتعرض المركزي في الأيام الأخيرة الى انتقادات كبيرة جراء قيامه بتخفيض سعر صرف الحوالات من 490 ليرة إلى 436 ليرة، لما نجم عنه من خسائر كبيرة في عقود التصدير، مطالبين بتثبيت سعر صرف الدولار.

وواصل سعر صرف الدولار في السوق السوداء صعوده، إلى 469 ليرة سورية للدولار الواحد.

المصدر: 
السورية نت

تعليقات