بعد "محرقة صيدنايا".. وزير إسرائيلي: حان الوقت لتصفية الأسد

وزير إسرائيلي: حان الوقت لتصفية الأسد
الثلاثاء 16 مايو / أيار 2017

قال وزير الإسكان في حكومة الاحتلال الإسرائيلية، "يواف غالانت"، اليوم الثلاثاء، إنه "حان الوقت لتصفية الرئيس السوري بشار الأسد"، مشيراً إلى أنه "لم يعد له مكان بهذا العالم".

ونقلت صحيفة "تايمز أوف إسرائيل" عن وزير الإسكان قوله خلال مؤتمر خارج القدس، قائلاً إن "نظام الأسد نفذ عمليات قتل جماعي وحرق آلاف الجثث بعد إعدامها، وفقاً لتسريبات الخارجية الأميركية".

وأضاف غالانت أن "ما ارتكبه نظام الأسد تجاوز للخطوط الحمراء، بارتكاب مذابح جماعية وهجمات كيماوية بشكل مباشر، كان آخرها حرق الجثث، وهذا الأمر لم نشهده منذ 70 عاما في إشارة (للمحرقة النازية)"، على حد قوله.

وكان مسؤول بوزارة الخارجية الأمريكية قال أمس الإثنين، إن الولايات المتحدة لديها أدلة على أن نظام بشار الأسد أقام محرقة للجثث قرب سجن صيدنايا.

وأشار "ستيوارت جونز" القائم بأعمال مساعد وزير الخارجية لشؤون الشرق الأدنى تأكيده، أن المحرقة استخدمت في التخلص من الجثث قرب سجن صيدنايا، احتجز فيه النظام عشرات الآلاف من المعارضين السوريين.

اقرأ أيضاً: الأسد يخرق "تخفيف التصعيد".. صواريخ نظامه تقتل وتصيب العشرات في سقبا وحمورية بغوطة دمشق

المصدر: 
سكاي نيوز - السورية نت

تعليقات