بعد نزوح السكان.. النظام السوري يعلن فتح معبر لخروج المدنيين في ريف حماة الشمالي

طريق صوران في ريف حماة الشمالي (مواقع التواصل الاجتماعي)
الخميس 22 أغسطس / آب 2019

أعلن النظام السوري عن افتتاح معبر في منطقة صوران بريف حماة الشمالي من أجل خروج المدنيين الراغبين بالذهاب إلى مناطق سيطرته.

ونقلت وكالة الأنباء السورية (سانا)، اليوم الخميس، عن مصدر في وزارة الخارجية السورية قوله "تعلن الجمهورية العربية السورية عن فتح معبر إنساني في منطقة صوران في ريف حماة الشمالي بحماية قوات الجيش العربي السوري وذلك لتمكين المواطنين الراغبين في الخروج من المناطق الخاضعة لسيطرة الإرهابيين في ريفي حماة الشمالي وإدلب الجنوبي".

وأضاف المصدر أنه سيتم تأمين كل احتياجات المواطنين من المأوى والغذاء والرعاية الصحية، على حد قوله.

وتعتبر هذه المرة الأولى التي يعلن فيها النظام السوري عن افتتاح معبر مدني رسمي في ريف حماة الشمالي، منذ إغلاق معبر مورك مطلع العام الجاري، في ظل المعارك الدائرة في المنطقة.

وجدير بالذكر أن المناطق المحيطة بمعبر صوران هي مناطق عسكرية وأصبحت خالية من السكان منذ بدء الحملة العسكرية على ريف حماة الشمالي وريف إدلب الجنوبي، في أبريل/ نيسان الماضي، حيث نزح معظم السكان عن قراهم في تلك المنطقة نحو المناطق الأكثر استقراراً في الشمال السوري.

ويتزامن إعلان النظام عن فتح معبرٍ لخروج المدنيين مع إحكام سيطرته على مدينة خان شيخون، وفصل ريف حماة الشمالي عن مدن مورك واللطامنة وكفرزيتا، التي أصبحت محاصرة، حيث تخلو المدن الثلاث من المدنيين منذ سنوات.

وتقع بلدة صوران، التي أعلن النظام عن افتتاح معبر مدني فيها، شمال شرق طيبة الإمام من الجهة للشرقية لمدينة اللطامنة.

ويروج النظام بين الحين والآخر لفتح معابر من أجل خروج المدنيين من مناطق سيطرة فصائل المعارضة إلى مناطق سيطرته.

وسبق أن أعلن النظام السوري عن افتتاح معبر أبو الظهور في ريف إدلب الشرقي، في سبتمبر/ أيلول الماضي، أمام خروج المدنيين “الفارين من المسلحين” في الشمال السوري إلى المناطق التي تقع تحت سيطرته.

إلا أن فريق "منسقو استجابة سوريا" أصدر بياناً حينها قال فيه إن ترويج النظام السوري والإعلام الروسي لفتح معبر أبو الظهور هو مجرد ادعاءات، وأن عدداً قليلاً من المدنيين خرجوا لتلقي العلاج فقط.

 

المصدر: 
السورية نت