بناء على اقتراح أمريكيين تذوقوا طعامها.. لاجئة سورية في نيويورك تؤلف كتاباً للطبخ

تأليف الكتاب من قبل ميادة العنجري جاء بناء على اقتراح أمريكيين تذوقوا طبخها
الخميس 20 ديسمبر / كانون الأول 2018

نجحت لاجئة سورية، في تأليف كتاب للطبخ بناء على اقتراح أمريكيين تذوقوا طبخها، وذلك بعد نحو عامين من وصولها إلى أمريكيا، هرباً من الحرب الدائرة في بلادها.

موقع "سي بي إس إن نيويورك"، وفي تقرير نشره أمس الأربعاء، وترجمته "السورية نت"، ذكر أن ميادة العنجري قضت حياتها في الطبخ، لذا فهي تتقن العمل في المطبخ، في كنيسة روتغيرس البروتستانتية المشيخية في الجانب الغربي العلوي من مانهاتن، مشيراً إلى أن من تذوق طعامها أعجب به، وتقول اللاجئة السورية، إنها تشعر أخيراً أنها في مكان آمن، خاصة حينما تطبخ في المطبخ.

غادرت العنجري هي وعائلتها سوريا قبل عامين لتجد حياة جديدة في نيويورك، وهي تبدي امتنانها للمجتمع الذي دعم استقرارهم. قامت بتحضير وجبة طعام. بعد وقت ليس بطويل، تمت جدولة وجبات عشاء دورية لمن يريدون مساعدة العائلة والاستمتاع بطهوها.

تقول "انسي مويرهيد"، عضوة لجنة الأمريكيين الجدد التابعة للكنيسة: "كل شيء بدأ بهذه الغرفة. لقد استضفنا وجبات العشاء... وكان هناك 75 شخصاً".

بعد عدة وجبات عشاء ناجحة، طرحت "لجنة الأمريكيين الجدد"، التابعة للكنيسة فكرة تحويل وجبات العنجري اللذيذة إلى كتاب للطهو. يدعى: "بيننا خبر وملح: وصفات وقصص من مطبخ لاجئة سورية"، والعائدات تتجه لدعم عائلتها ولدعم "لجنة الأمريكيين الجدد"، وكل من عمل على الكتاب كان متطوعاً، بما فيهم الناشر والكاتب والمترجم. وقد استغرق الأمر ستة أشهر لإنجازه.

تقول المترجمة دليلة النويهي: "إن هذا الكتاب حقاً هو نتاج فرح، وحب، ونية طيبة. يمثل كل ما هو جيد في بلادنا، الحب، الذي يتم تبادله بين الناس، والثقافات".

يقدم كتاب الطهو 40 طبقاً، ضمنهم العديد من وصفات العائلة، مثل الوجبة السورية التقليدية للدجاج في الفرن مع البطاطا، والخيار باللبن، والذي تدعوه "بطبق المقبلات الكريمي المبرد"، وحلوى من بودينغ الأرز مع ماء الزهر وجوز الهند والفستق الحلبي، التي يحبها أطفالها.

اقرأ أيضاً: بعد الاختراق الأخير لـ"فيسبوك".. كيفية حماية الخصوصية ومنع الوصول للصور الشخصية

المصدر: 
السورية نت

تعليقات