الحديث عن الكيماوي يعود مجدداً إلى الواجهة.. تنديد دولي بتقاعس مجلس الأمن عن حماية السوريين

اجتماع لـ "مجموعة الدول المصغرة" في جنيف عام 2018 (رويترز)
الجمعة 27 سبتمبر / أيلول 2019

أصدرت سبع دول بياناً مشتركاً، الخميس، انتقدت فيه تقاعس مجلس الأمن الدولي عن اتخاذ إجراءات لحماية المدنيين من الأسلحة الكيماوية المحرمة بموجب القانون الدولي الإنساني.

وصدر القرار المشترك عن وزراء خارجية كل من الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وألمانيا والسعودية ومصر والأردن، أو ما يعرف بـ "مجموعة الدول المصغرة" حول سورية، وذلك بعد اجتماع على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة المنعقدة حالياً في مدينة نيويورك الأمريكية.

وجاء في البيان، الذي تداولته وكالات الأنباء العالمية، أن الدول السبع السابقة "لن تتسامح" مع أي استخدام للأسلحة الكيماوية في سورية، وأعربوا عن أسفهم لفشل مجلس الأمن في حماية السوريين على مدى السنوات الماضية.

وأضاف بيان وزراء الخارجية: "لقد دخل الصراع السوري عامه التاسع، وتم تهجير الملايين قسراً، وفي الشهور الأخيرة فقط قتل أكثر من ألف شخص واضطر نحو 600 ألف آخرين للفرار من بيوتهم"، وتابع "نحن نأسف بشدة لأن مجلس الأمن فشل مرة أخرى في الاتحاد من أجل حماية حمايتهم".

وطالب وزراء خارجية الدول السبع بوقف عاجل لإطلاق النار شمال غربي سورية، وأشاروا إلى أنه "لا يجوز التسامح" مع أي استخدام للأسلحة الكيماوية من قبل أي طرف.

بيان الدول السبع جاء عقب تصريحات أمريكية، صادرة عن وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، الذي قال إن الولايات المتحدة خلصت إلى أن نظام الأسد استخدم غاز الكلور كسلاح كيماوي في هجوم في مايو/ أيار الماضي، ضمن العملية العسكرية التي يشنها بدعم روسي في إدلب.

وأضاف بومبيو في مؤتمر صحفي عقده، أمس الخميس، نظام الأسد مسؤول عن فظائع مروعة بعضها يصل إلى درجة جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية... اليوم أُعلن أن الولايات المتحدة خلصت إلى أن نظام الأسد استخدم غاز الكلور كسلاح كيماوي في 19 مايو/ أيار".

ويواجه الأسد اتهامات دولية بالمسؤولية عن هجمات كيماوية عدة، استهدفت المناطق التي يسيطر عليها معارضوه، ما أسفر عن وقوع ضحايا مدنيين.

وقصفت إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، مواقع لقوات الأسد مرتين، بعد هجماتٍ شنتها بالأسلحة الكيماوية، في أبريل/نيسان 2018 بمدينة دوما بالغوطة الشرقية، وفي أبريل/نيسان أيضاً عام 2017، إثر مجزرة خان شيخون الكيماوية.

المصدر: 
السورية نت- وكالات