بينهم عناصر "تسويات".. نظام الأسد ينقل 75 قتيلاً من قواته إلى دمشق بعد سقوطهم في معارك ريف حماة

عنصر من قوات النظام على جبهات ريف حماة - المصدر: فيس بوك
الاثنين 15 يوليو / تموز 2019

نقل نظام الأسد 75 قتيلاً من قواته إلى مشفى "601" العسكري في العاصمة دمشق، بعد سقوطهم في معارك بلدة الحماميات في ريف حماة الشمالي.

وقالت شبكة "صوت العاصمة" اليوم الاثنين، إن قوات النظام نقلت أكثر من 75 قتيلاً إلى مشفى 601 العسكري بدمشق، بينهم عدد كبير من عناصر تسويات ريف دمشق قتلوا على الجبهات المشتعلة شمال سورية.

وأضافت الشبكة أن معظم القتلى من مرتبات الفرقة الرابعة والسادسة، وينحدر 15 عنصراً منهم من مدينة جبلة في اللاذقية، و15 من محافظة السويداء، ونحو 45 عنصراً من أبناء دمشق ومحيطها.

ونقلت الشبكة نقلاً عن مصدر في المشفى العسكري قوله، إن مشادات كلامية دارت بين أهالي القتلى المتجمعين أمام المشفى لاستلام جثامين أبنائهم وعناصر الحرس، بسبب تعقيد إجراءات تسليم الجثث.

وأشار المصدر إلى أن عدداً من الجثامين لم يتم التعرف على أصحابها، وتم تحويلها للطب الشرعي، لإجراء التحاليل المخبرية والكشف عن هويتهم.

وكانت فصائل المعارضة قد هاجمت قوات الأسد في بلدة الحماميات وتلتها "الاستراتيجية" في ريف حماة الشمالي، وأعلنت مقتل عدد كبير من قوات الأسد، لكن الأخيرة تمكنت من استعادة البلدة بعد 24 من خسارتها.

وكانت وكالة "anna" الروسية قد عرضت تسجيلاً مصوراً يوم أمس الأحد، أظهر استهداف عربة "بي إم بي" لقوات الأسد على جبهة الحماميات، ووثق التسجيل مقتل عدد من قوات الأسد خلال مشاركتهم في المعارك الدائرة في المنطقة.

وإلى جانب شبكة "صوت العاصمة"، وثقت شبكة "مراسل سوري" عبر "فيس بوك"، يوم أمس الأحد، 90 اسماً لعناصر في قوات النظام قتلوا خلال مشاركتهم في معارك ريفي إدلب وحماة.

وشملت الحصيلة الموثقة مقاتلين وضباط من مناطق ريف دمشق، في كل من الزبداني والغوطة الشرقية والقلمون الشرقي والغربي وداريا والغوطة الغربية.

وفي حديث سابق لـ"السورية نت"، قال الناطق باسم "الجبهة الوطنية للتحرير" ناجي مصطفى إن فصائل المعارضة "تمكنت من قتل أكثر من 50 عنصراً لقوات الأسد، إضافة إلى عشرات الجرحى والمفقودين على تلة الحماميات بريف حماة".

يذكر أن قوات الأسد، فشلت بدعم عسكري ولوجستي وجوي روسي في تحقيق تقدمٍ واسع ضمن مناطق المعارضة، والتي تصدت فصائلها لجميع محاولات الاقتحام الواسعة، بينما أكدت "الجبهة الوطنية" في وقت سابق لـ "السورية نت"، أن أعداد قتلى عناصر قوات الأسد "هي أكثر من ١٢٠٠ عنصراً"، خلال المعارك المستمرة منذ الأسبوع الأول، من مايو/أيار الماضي.

المصدر: 
السورية نت

تعليقات