تجدد القصف على مدينة الهامة في الغوطة الغربية.. واشتباكات في محيط المقيلبية

صورة للقصف الذي استهدف الهامة ونشرتها شبكات إعلامية موالية للنظام
الثلاثاء 04 أكتوبر / تشرين الأول 2016

واصلت قوات النظام اليوم الثلاثاء، استهداف مدينة الهامة في الغوطة الغربية، وتزامنت مع محاولات اقتحام باءت بالفشل، وذلك بعد تجدد القصف المدفعي والصاروخي على منطقة وادي العيون.

وأفاد ناشطون، بأن قوات النظام استهدفت بصواريخ من نوع "فيل"، وقذائف المدفعية مدينة الهامة، كما شنت طائرات حربية يعتقد أنها روسية 4 غارات بالقنابل العنقودية على محيط مخيم خان الشيح، وغارات أخرى على بلدة الديرخبية.

الهجمات على مدن وبلدات الغوطة الغربية شملت أيضاً بلدة المقيلبية التي دارت اشتباكات في محيطها بين مقاتلي المعارضة وقوات النظام، وذلك عقب قيام حواجز النظام بإغلاق مداخل البلدة، ومنعت حركة الدخول والخروج.

وكان النظام صعّد أمس الاثنين قصفه لمدينتي قدسيا والهامة، وألقى 3 براميل متفجرة على حي الخابوري في مدينة الهامة، ما دفع بمئات العائلات للنزوح من المنطقة باتجاه مدينة قدسيا.

وحذر ناشطون في ريف دمشق في وقت سابق، من تعرض مدينتي الهامة وقدسيا لحصار خانق من قبل قوات النظام، قد يؤدي إلى حدوث كارثة إنسانية في تلك المناطق، حيث يمنع النظام دخول المساعدات الطبية والأغذية.

الجدير بالذكر، أن مدينة الهامة منع عنها دخول المساعدات الإنسانية (الهلال الاحمر) منذ أكثر من عام، ولا تقدم فيها مساعدات إنسانية رغم وجود عدد كبير من النازحين، وخاصة من الغوطة الشرقية ومخيم اليرموك.

اقرأ أيضاً: تقرير: 7 آلاف أوروبي غادروا بلادهم للمشاركة في القتال بسورية والعراق منذ 2013

المصدر: 
السورية نت

تعليقات