"ترامب": سنغادر سوريا قريباً جداً ونترك الأطراف الأخرى تهتم بالأمر

الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" ـ أرشيف
الجمعة 30 مارس / آذار 2018

قال الرئيس الأمريكي، "دونالد ترامب"، أمس الخميس، إن قوات بلاده "ستغادر سوريا قريباً جداً، ونترك الأطراف الأخرى تهتم بالأمر".

وأضاف "ترامب"، في كلمة ألقاها في مدينة ريتشفيلد بولاية أوهايو: “سنترك سوريا بعد أن هزمنا داعش 100 في المئة. لقد هزمناهم بوتيرة سريعة". حسب شبكة “سي بي إس″ الإخبارية الأمريكية.

وتابع الرئيس الأمريكي قائلاً: "سنعود قريباً إلى بلادنا (دون ذكر موعد محدد)؛ حيث موطننا وحيث نريد أن نكون".

وأشار إلى أن "الولايات المتحدة أنفقت 7 تريليون دولار في الشرق الأوسط"، مضيفاً أن ذلك لم يترك شيئاً لبناء مدارس في الولايات المتحدة.

وأضاف: "بنينا مدارس (في سوريا) وقصفوها، وبنينا منشآت وهم يقصفونها، لكن إذا أردنا أن نبني مدارس في (ولايتي) أوهايو أو آيوا، فإننا لا نحصل بسهولة على الأموال".

من جهتها، قالت الخارجية الأمريكية إنه ليس لديها علم بأي خطة لسحب القوات الأمريكية من سوريا بعد التصريحات التي أدلى بها "ترامب".

وفي ديسمبر/ كانون الأول الماضي، أفادت وزارة الدفاع الأمريكية (بنتاغون) بوجود ألفي جندي أمريكي في سوريا.

وتتعارض رغبة "ترامب" بالانسحاب من سوريا، مع ما أعلنه في يناير/ كانون الثاني الماضي وزير الخارجية السابق "ريكس تيلرسون".

واعتبر "تيلرسون"، آنذاك، أن القوات الأمريكية يجب أن تبقى في سوريا من أجل منع "تنظيم الدولة" والقاعدة من العودة، ولحرمان إيران من فرصة "تقوية موقعها أكثر في سوريا".

وفي خطاب في جامعة ستانفورد، حذر "تيلرسون" أيضاً، من أن "انسحاباً كاملاً للجنود الأمريكيين في هذا الوقت، يعيد إحياء الأسد ليستمر بممارساته الوحشية ضد شعبه".

وتقود الولايات المتحدة تحالفاً دولياً مكوناً من أكثر من 60 دولة، يشن غارات جوية على معاقل "تنظيم الدولة" في العراق وسوريا منذ قرابة 4 سنوات.

اقرأ أيضاً: في خطوة جديدة لتحفيزهم.. ألمانيا تعتزم تخصيص مشروع لدعم العودة الطوعية للاجئين

المصدر: 
وكالات - السورية نت

تعليقات