ترامب عن محاولة "قسد" دفع بلاده للتدخل مُجدداً: لن نُخوض حرباً بين شعوب تتقاتل منذ 200 سنة

ترامب غرّدَ مُجدداً حول التطورات في سورية واعتبر أن بلاده غير ملزمة بالتدخل في حروبٍ لا تنتهي
الاثنين 14 أكتوبر / تشرين الأول 2019

اعتبر الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أن "قسد"، قد تطلقُ سراح محتجزينَ لديها من تنظيم "الدولة الإسلامية"، لدفع بلاده، على التدخل مُجدداً، لكنه قال بأن ذلك لن يحصل.

وفي سلسلة تغريداتٍ جديدة، للرئيس الأمريكي، ظهر اليوم الإثنين، قال ترامب إن "الأكراد ربما يفرجون عن بعضهم لدفعنا إلى التدخل. من السهل للغاية أن تعيد تركيا أو الدول الأوروبية التي ينحدر منها الكثيرون أسراهم، لكن ينبغي لهم التحرك بسرعة".

وكان ترامب يتحدث عن مقاتلي "تنظيم الدولة" المحتجزين في سجون "قسد"، شمال شرق سورية، قائلاً:"لا ننوي خوض أي حرب أخرى بين شعوب تحارب بعضها بعضاً منذ 200 سنة. كانت لدى أوروبا فرصة لاستعادة سجنائها من داعش، لكنها لم ترد دفع التكلفة. وقالوا لتدفع الولايات المتحدة".

وفيما أعاد تهديد أنقرة، بالعقوبات، وقال إن "عقوبات كبيرة ضد تركيا تقترب"، أضاف بنفس التغريدة "هل يعتقد الناس حقا أن علينا بدء حرب مع تركيا التي تمثل عضواً في حلف الناتو؟ الحروب التي لا نهاية لها ستنتهي"، قبل أن يُضيف في تغريدة لاحقة "نفس الأشخاص الذين وصلوا بنا إلى فوضى الشرق الأوسط، هم الأشخاص الذين يرغبون في البقاء هناك".

وأتتْ هذه التصريحات، بعد أن تسارعت التطورات منذ مساء أمس الأحد، في مناطق شرق الفرات، إذ أعلن وزير الدفاع الأمريكي، مارك إسبر، أنه يعمل بناءً على أوامر من الرئيس دونالد ترامب، على بدء تنفيذ انسحاب القوات من شمال سورية.

وقال إسبر، في مقابلة تلفزيونية، إنه يريد تنفيذ الأمر "بأمان وفي أسرع وقت ممكن"، فيما نقلت وكالة "رويترز"، عن مسؤولين أمريكيين، إن واشنطن تبحث خيارات عدة، لكنهما أضافا أن الجيش الأمريكي، سيسحب على الأرجح معظم قواته خلال أيام وليس أسابيع.

المصدر: 
السورية.نت