تركيا: الرئيس الأمريكي وعد أن يكون عمق المنطقة الآمنة 32 كم.. إصرار تركي على إخراج "الوحدات الكردية"

وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو (الأناضول)
الخميس 15 أغسطس / آب 2019

قال وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وعد بأن يكون عمق المنطقة الآمنة في سورية 20 ميلاً (ما يعادل 32 كيلومتراً).

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده جاويش أوغلو، اليوم الخميس، مع نظيرته السيرالونية نبيلة تونس في العاصمة أنقرة، حيث قال إن ترامب وعد نظيره التركي، رجب طيب أردوغان، أن يكون عمق المنطقة الآمنة 20 ميلاً.

وأضاف وزير الخارجية التركي أن أنقرة نقلت إلى واشنطن إصرارها على إخراج "وحدات حماية الشعب" (الكردية) من المنطقة الآمنة وعدم تزويدها بالسلاح، الأمر الذي لم يتم الاتفاق عليه بين الجانبين حتى الآن.

وقال جاويش أوغلو، وفق ما نقلت وكالة "الأناضول"، "أي تكتيك للمماطلة من طرف الولايات المتحدة لن يكون مقبولاً (...) مع الأسف لجأوا إلى المماطلة في منبج ولم يلتزموا بوعودهم ".

وكانت تركيا والولايات المتحدة توصلتا إلى اتفاق، في 7 أغسطس/ آب الجاري، بشأن المنطقة الآمنة في سورية، ويقضي الاتفاق بإنشاء مركز عمليات مشترك في ولاية شانلي أورفا التركية، من أجل إدارة وتنسيق العمل في المنطقة الآمنة.

وأعلنت وزارة الدفاع التركية، الاثنين الماضي، وصول وفد أمريكي إلى شانلي أورفا الحدودية مع سورية، من أجل بدء العمل في المنطقة الآمنة.

كما أعلنت الدفاع التركية، أمس، عن تسييرها طائرات بدون طيار شمالي سورية، في إطار الاتفاق مع أمريكا على المنطقة الآمنة، ولم تحدد الوزارة المناطق التي تم تسيير الطائرات فيها.

وكان وزير الدفاع التركي، خلوصي آكار، قال إن بلاده مصرة على أن يكون عمق المنطقة الآمنة بين 30 و40 كيلومتراً، في حين كانت الولايات المتحدة تصر على ألا يتجاوز عمق المنطقة خمسة كيلومترات فقط.

ونشر موقع "خبر تورك"، أمس، الخريطة المحتملة للمنطقة الآمنة، وتضم الخريطة التي اطلع موقع "السورية نت" عليها مدناً وبلدات سورية عدة ومن بينها عين العرب، تل أبيض، دربيسة، سلوك، القامشلي الخاضعة لسيطرة "الإدارة الذاتية" (الكردية)، وبعمق تسعة كيلومترات فقط، بحسب الموقع التركي.

وتطالب تركيا بإنشاء منطقة آمنة شمالي سورية وتنفيذ خارطة طريق في منبج "لحماية أمنها القومي" من التهديدات الكردية، على حد تعبيرها، حيث تطالب أنقرة واشنطن بوقف دعم المقاتلين الكرد على حدودها مع سورية، والذين تصنفهم على قوائم "الإرهاب" الخاصة بها.

المصدر: 
السورية نت