تركيا تنتقد المراوغة الأمريكية بشأن مستقبلها في سوريا وتطالبها بتحرك فعلي بمنبج

ابراهيم قالن المتحدث الرسمي باسم الرئاسة التركية
سبت 07 أبريل / نيسان 2018

انتقدت تركيا اليوم السبت الولايات المتحدة بشأن إرسال ما وصفتها برسائل ملتبسة بشأن سوريا وقالت إن واشنطن تحدث ارتباكا بالمراوغة بشأن دورها المستقبلي في البلاد.

وقال المتحدث باسم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان للصحفيين إن بلاده تتحدث إلى روسيا بشأن بلدة تل رفعت السورية وإنها لا ترى حاجة للتدخل في المنطقة في ظل تأكيد موسكو على عدم وجود "وحدات حماية الشعب الكردية" الكردية هناك.

وقال المتحدث إبراهيم قالن في إشارة إلى تعليقات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ومسؤولين آخرين في الآونة الأخيرة "رئيس الولايات المتحدة يقول: سنخرج من سوريا قريبا جدا، وبعد ذلك يقول آخرون: لا .. نحن باقون".

مضيفا"من الواضح أن هذا يخلق الكثير من الالتباس على الأرض، ولنا نحن أيضا. نود أن نرى بعض الوضوح وأن يقرروا ما هي الخطوة التالية وما هو الهدف النهائي هناك".

وقال مسؤول كبير في الإدارة الأمريكية إن ترامب وافق خلال اجتماع للأمن القومي في وقت سابق على إبقاء القوات الأمريكية في سوريا لفترة من أجل هزيمة تنظيم "الدولة الإسلامية" هناك، لكنه يريد عودة القوات في وقت قريب نسبيا.

وقال ترامب في كلمة ألقاها الشهر الماضي إنه يريد خروج القوات الأمريكية مبكرا من سوريا، وهو موقف اعتبر مخالفا لما يتبناه الكثير من المسؤولين الآخرين في واشنطن.

وتسببت الخلافات بشأن السياسة تجاه سوريا في توتر العلاقات بين واشنطن وتركيا العضوين في حلف شمال الأطلسي. وساندت واشنطن "وحدات حماية الشعب الكردية" (تصنفها أنقرة إرهابية) في القتال ضد "تنظيم الدولة".  

وقال قالن "نريد أن نرى تحركا ملموسا على الأرض" من جانب الأمريكيين بشأن منبج.

وأضاف أن تدخل تركيا لن يكون ضروريا في تل رفعت نظرا لعدم وجود "وحدات حماية الشعب" هناك في الوقت الحالي.

ومضى يقول "في الوقت الحالي، وبالنسبة لتل رفعت، نحن نتحدث إلى الروس وقد أكدوا لنا أن... وحدات حماية الشعب ليست هناك... إذا كان هذا هو الحال، فلا مشكلة لدينا".

اقرأ أيضا: التحالف الدولي يقيم قواعد عسكرية جديدة شمال سوريا

المصدر: 
رويترز - السورية نت

تعليقات