تركيا "غير مطمئنة".. جاويش أوغلو يقول إن الخطوات الأمريكية حول المنطقة الآمنة "شكلية"

وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو (الأناضول)
الثلاثاء 10 سبتمبر / أيلول 2019

قال وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، إن بلاده "غير مطمئنة" لمواقف الولايات المتحدة الأمريكية بشأن "المنطقة الآمنة" شمالي سورية.

وأضاف الوزير التركي خلال مؤتمر صحفي مشترك مع وزير خارجية الجبل الأسود، سرديان دارمانوفيتش، في أنقرة اليوم الثلاثاء، أن الخطوات المتخذة من قبل الولايات المتحدة أو التي قيل إنها اتُخذت لا تزال خطوات "شكلية"، مشيراً إلى أن أنقرة ترى محاولات مماطلة من قبل واشنطن لتنفيذ الاتفاق، على حد تعبيره.

وتابع، بحسب ما نقلت وكالة "الأناضول" عنه، "في حال لم نحصل على نتائج من التعاون مع واشنطن، فإننا سندخل لهذه المناطق (شرق الفرات)"، مؤكداً نية تركيا "تطهير" تلك المناطق من "وحدات حماية الشعب" (الكردية)، التي تصنفها تركيا إرهابية.

وتوصلت تركيا والولايات المتحدة إلى اتفاق، في 7 أغسطس/ آب الماضي، بشأن المنطقة الآمنة في سورية، ويقضي الاتفاق بإنشاء مركز عمليات مشترك في ولاية شانلي أورفا التركية، من أجل إدارة وتنسيق العمل في المنطقة الآمنة، حيث تم الإعلان عن إنشاء المركز في 24 من الشهر الماضي.

وبموجب الاتفاق سيرت تركيا أول دورية برية مشتركة لها مع الولايات المتحدة الأمريكية شرق الفرات، الأحد الماضي، في إطار المرحلة الأولى من إنشاء المنطقة الآمنة على طول الحدود الشمالية لسورية.

وقالت وكالة الأناضول التركية إن موكب تركي مكون من 6 عربات مصفحة، ترفع العلم التركي اجتاز الحدود مع سورية على بعد 30 كم شرق قضاء أقجة قلعة، بولاية شانلي أورفة جنوبي تركيا، ليجتمع بموكب أمريكي.

وتأتي الدوريات البرية بين تركيا وأمريكا بعد ثلاث طلعات مشتركة بالمروحية تم تنفيذها في الأيام الماضية، كخطوات أولى تسبق إنشاء المنطقة الآمنة.

وتتخوف تركيا من أن يتكرر سيناريو منبج في المنطقة الآمنة، إذ سبق وأن اتفق الجانبان الأمريكي والتركي على "خارطة طريق" بشأن مدينة منبج السورية، العام الماضي، إلا أن أنقرة تتهم واشنطن بالمماطلة في تنفيذ الاتفاق.

المصدر: 
السورية نت