تصعيد النظام على إدلب وريف حماة يوقع 4 شهداء من عائلة واحدة

ضحايا بقصف لقوات النظام على مدينة خان شيخون
سبت 09 فبراير / شباط 2019

استشهد أربعة مدنيين بينهم طفلان وأصيب آخرون،  اليوم السبت، جراء قصف مدفعي وصاروخي لقوات بشار الأسد استهدف مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي، في تصعيد للأسد على منطقة "خفض التصعيد".

واستهدفت قوات الأسد من حواجزها بريف حماة، خان شيخون بأكثر من 15 صاروخ وقذيفة مدفعية ماتسبب باستشهاد 4 مدنيين هم رجل وزوجته وطفلهما، وابن شقيق الرجل المتوفى وهم جميعهم من عائلة "الحمادي" بحسب مديرية الدفاع المدني "الخوذ البيضاء".

ولم يقتصر قصف النظام منذ ساعات الصباح، على خان شيخون وحدها، حيث طال أيضاً بلدات  اللطامنة والزكاة وحصرايا والعريمة والصهرية والحويز بريف حماة والخوين وتلمنس بريف إدلب، بحسب ما أكده ناشطون شمال سوريا.

وبحسب الدفاع المدني، استشهد 30 مدنياً وأصيب 180 شخصا خلال يناير/ كانون الثاني الماضي، في هجمات النظام وميليشيات إيران على منطقة "خفض التصعيد"، في انتهاك لاتفاق "سوتشي" المبرم بين تركيا وروسيا العام الماضي، والذي رسخ وقفاً لإطلاق النار في المنطقة.

وتشكل محافظة إدلب مع ريف حماة الشمالي وريف حلب الغربي منطقة "خفض تصعيد" بموجب اتفاق أبرم في سبتمبر/أيلول 2017 بين تركيا وروسيا وإيران في أستانة عاصمة كازاخستان.

وكانت فصائل المعارضة سحبت أسلحتها الثقيلة من المناطق التي حددها اتفاق سوتشي، رغم استمرار النظام بخرق الاتفاق.

اقرأ أيضا: النظام يداهم بلدة قمحانة.. أبرز خزانات الأسد البشرية بريف حماة (فيديو)

المصدر: 
السورية نت

تعليقات