تصعيد روسي في ريف حمص الشمالي ومحاولات اقتحام من قوات النظام وميليشيات إيران

قصف على ريف حمص - أرشيف
الاثنين 23 أبريل / نيسان 2018

صعد الطيران الروسي من قصفه لمناطق في ريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي، بالتزامن مع اشتباكات على عدة جبهات بين مقاتلي المعارضة من جهة، وقوات النظام ميليشيات إيرانية التي تحاول التقدم نحو قرى المنطقة من جهة أخرى.

وبحسب ما أفاد به مراسلنا في ريف حمص يعرب الدالي، فإن التصعيد الأخير يأتي عقب انسحاب الروس من اجتماع تفاوض كان مقرر انعقاده ظهر أمس الأحد مع هيئة التفاوض في ريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي، إلا أن الروس أصروا أن يعقد الاجتماع في مناطق النظام، وهو مخالف للاتفاق السابق مع هيئة التفاوض التي رفضت دخول مناطق النظام باعتباره طرف، وأن الروس ضامن لأي اتفاق.

وأضاف مراسلنا ، بأن الطيران الروسي بدأ بشن غارات منذ مساء الأحد، ليفوق عددها حتى ظهر اليوم الاثنين الـ120 غارة، بالتزامن مع استمرار قوات النظام والميليشيات الإيرانية التقدم نحو مناطق المعارضة، إلا أن محاولاتهم باءت بالفشل.

وأعلنت غرفة العمليات، أن القوات المهاجمة انسحبت بعد قتل أكثر من 18 عنصراً، وتدمير عتاد عسكري منها رشاشات من نوع "شيلكا"، مشيرة إلى أن محاولات التقدم من قبل قوات النظام والميليشيات ما زالت قائمة.

في هذا الإطار، أصدر "جيش التوحيد" أحد فصائل غرفة عمليات ريف حمص، بياناً أعلن فيه صد 5 محاولات للتقدم من قبل قوات النظام المدعومة بالميليشيات الإيرانية وبغطاء جوي روسي، مؤكداً إلحاق خسائر كبيرة في صفوف القوات المهاجمة.

اقرأ أيضاً: الرئيس الفرنسي يحذر "ترامب" من سيطرة إيران و"بشار الأسد ورجاله" على سوريا حال انسحاب أمريكا منها

المصدر: 
السورية نت

تعليقات