تصعيد غزة: 27 شهيداً حصيلة ضحايا العدوان الإسرائيلي.. وهدنة لوقف النار

وشهد قطاع غزة منذ صباح السبت وحتّى فجر الاثنين، تصعيدا عسكريا (الأناضول)
الاثنين 06 مايو / أيار 2019

بلغت حصيلة ضحايا العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة خلال الأيام الثلاثة الماضية، 27 شهيداً، ومئات الإصابات، في وقت تم التوصل فيه لهدنة لوقف إطلاق النار برعاية مصرية أممية.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، عن انتشال جثماني مواطنيْن استشهدا، أمس الأحد، باستهداف إسرائيلي شمالي قطاع غزة، ليرتفع عدد شهداء التصعيد إلى 27.

وشهد قطاع غزة منذ صباح السبت وحتّى فجر الاثنين، تصعيدا عسكريا حيث شن الجيش الإسرائيلي غارات جوية ومدفعية عنيفة على أهداف متفرقة في القطاع، فيما أطلقت الفصائل بغزة رشقات من الصواريخ تجاه جنوبي إسرائيل.

وأسفرت الغارات الإسرائيلية عن إصابة 177 مواطنا، بحسب وزارة الصحة.

وعلى الجانب الآخر، قُتل 4 إسرائيليين، وأصيب 130 على الأقل معظمهم بالصدمة، جراء الصواريخ الفلسطينية التي أطلقت من قطاع غزة، بحسب الاعلام العبري.

وسادت حالة من الهدوء الحذر قطاع غزة، صباح اليوم عقب الإعلان عن التوصل لوقف إطلاق نار بين الفصائل الفلسطينية وإسرائيل برعاية مصرية وأممية، بحسب قناة "الأقصى"، التابعة لحركة المقاومة الإسلامية "حماس".

وقالت القناة نقلا عن مصدر، لم تكشف عن هويته، أن وقف إطلاق النار يبدأ الساعة 4:30 بالتوقيت المحلي (2:30 تغ).

كما ذكر "أبو مجاهد البريم"، الناطق باسم "لجان المقاومة الشعبية" (تنظيم مسلح بغزة) في تصريح أصدره، أن "جهودا مصرية وأممية نجحت بالتوصل لوقف إطلاق النار، ودخل حيز التنفيذ صباح اليوم الإثنين.

ولم تؤكد إسرائيل، بالمقابل، المعلومة؛ لكن مسؤولا إسرائيليا، يشارك في محادثات وقف إطلاق النار مع الفصائل، قال في وقت سابق، لهيئة البث الرسمية، إنه تم "إحراز تقدم في الجهود المبذولة للتوصل لاتفاق تهدئة".

وقالت هيئة البث إن "هناك تقدما في المفاوضات المعقودة في القاهرة برعاية مصرية والامم المتحدة، وقد يتم التوصل لوقف إطلاق نار خلال ساعات".

ترامب: ندعم إسرائيل 100%

في سياق متصل، ورغم الدعوات العربية والدولية للامتناع عن التصعيد في غزة، وبعد ساعات من تهنئته المسلمين بحلول شهر رمضان أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن دعمه الكامل لإسرائيل في عملياتها العسكرية ضد الفلسطينيين بقطاع غزة.

وقال ترامب في تغريدة عبر حسابه على تويتر، الأحد: "تواجه إسرائيل مجددا عدة هجمات صاروخية من جانب إرهابيي حماس والجهاد الإسلامي، وندعم إسرائيل بنسبة 100% في دفاعها عن مواطنيها".

وأضاف: "بالنسبة لشعب غزة، لن تجلب لكم مثل هذه الأعمال الإرهابية ضد إسرائيل إلا الشقاء .. أوقفوا العنف واعملوا نحو السلام، إنه قابل للتحقق".

وجاء تعليق ترامب بعد ساعات من تهنئته المسلمين بحلول شهر رمضان.

وقال فيها: "أرسل تحياتي الحارة إلى جميع المسلمين الذين يحتفلون بشهر رمضان المبارك، وأرسل و(زوجتي) ميلانيا أطيب تمنياتنا للمسلمين في الولايات المتحدة والعالم بقدوم شهر رمضان".‎

ويعرف عن الرئيس الأميركي مواقفه المنحازة بشكل كامل لإسرائيل، وهو الذي وقع قرار إعلان نقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس المحتلة، بعد اعترافه بالقدس عاصمة لإسرائيل في أواخر 2017، وكذلك الاعتراف الأميركي بالسيادة الإسرائيلية على الجولان المحتل قبل شهرين ونصف.

 

 

 

 

 

المصدر: 
(الأناضول، السورية نت)