تعديلات مقترحة لمعاقبة المتسولين في سوريا.. عقوبات تصل للسجن 3 سنوات

الأحد 24 مارس / آذار 2019

قال عضو "مجلس الشعب" التابع لنظام بشار الأسد، محمد خير العكام، إنه تم فرض غرامات مالية بحق من يمتهن التسول في مشروع القانون الذي يناقش حالياً في اللجنة الدستورية والتشريعية في المجلس، موضحاً أن الذين يمتهنون التسول هدفهم جمع أكبر قدر ممكن من المال.

ونقلت صحيفة "الوطن"، اليوم الأحد، عن العكام قوله "إنه تم رفع العقوبة لمن يشغل الأطفال في التسول من سنة إلى ثلاث سنوات سجن في حين عقوبة من يمتهن التسول تراوحت ما بين شهرين إلى سنة بحسب كل حالة بعدما كانت العقوبة الحالية تنص على شهر فقط"، موضحاً أن العقوبة تفرض بحسب الحالة التي يضبط بها المتسول.

واعتبر العكام أن التسول أصبح حالياً مهنة وتدر دخلاً ويبدو أن هناك من يشغل هؤلاء الأشخاص وخصوصاً أنه من المعروف أن الشعوب في مناطق الشرق عاطفية، مضيفاً: "تجد مثلاً شخصاً على قارعة الطريق ومعه طفل يتسول عليه ومعه وسائل لاستعطاف الناس وبالتالي هذه الظاهرة يجب قمعها"ز

وأضاف العكام: "إذا كان هذا الشخص الذي يجلس على قارعة الطريق ومعه ذلك الطفل بحاجة إلى عمل فهناك وزارة وهي الشؤون الاجتماعية والعمل إضافة إلى الجمعيات الحكومية التي تعمل على تأمين العمل له حسب حالته وحاجته"، مؤكداً أنه من هذا المنطلق تم تشديد العقوبات في التعديل الجديد لبعض مواد قانون العقوبات الخاصة بالتسول.

وأشار العكام إلى أنه يتم استغلال الأطفال للتسول وخصوصاً الذين فقدوا أسرهم، لافتا إلى أن الطفل يطبق بحقه قانون الأحداث وليس عقوبة مانعة للحرية.

وأوضح العكام أن الطفل ما دون العاشرة لا تفرض عليه أي عقوبة في حين من هذا السن وحتى الثامنة عشرة يوضع في مأوى إصلاحي لتعليمه مهنة أو غير ذلك فلا ينظر للطفل على أنه مجرم.

اقرأ أيضاً: الجيش الإسرائيلي يرفع حالة التأهب في الجولان المحتل بعد تصريحات ترامب

المصدر: 
السورية