تعميم من نظام الأسد يحدد المبالغ التي يسمح بإدخالها وإخراجها من سوريا

تعميم من نظام الأسد يحدد المبالغ التي يسمح بإدخالها وإخراجها من سوريا
الاثنين 23 يوليو / تموز 2018

حددت "هيئة مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب" و "مصرف سوريا المركزي" التابعان لنظام بشار الأسد، تعميميا بقيمة المبالغ المالية المسموح بإدخالها وإخراجها من سوريا، بالعملة الأجنبية أو الليرة السورية.

واطلعت "السورية نت" على التعميم رقم 993 المتضمن تفاصيل المبالغ النقدية المسموح إخراجها وإدخالها من وإلى الأراضي السورية، و الذي نشره "حاكم المصرف" دريد درغام عبر صفحته الرسمية في "فيسبوك" اليوم الإثنين.

ووفقا للقرار الصادر عن الهيئة و المصرف، فإن "المبالغ النقدية المسموح إدخالها دون تصريح، هي المبالغ الأقل من خمسة آلاف دولار أمريكي و500 ألف ليرة سورية، في حين الحد الأقصى للمبالغ النقدية المسموح إدخالها بمجرد التصريح عنها حتى 100 ألف دولار".

وأوضح القرار أن "المبالغ النقدية المسموح إخراجها دون التصريح عنها من سوريا، هي المبالغ الأقل من ألف دولار بالنسبة للمسافرين إلى الأردن ولبنان، وأقل من ثلاثة آلاف دولار بالنسبة للمسافرين إلى بقية العالم".

في حين، يبلغ الحد الأقصى للمبالغ النقدية المسموح إخراجها بمجرد التصريح عنها، بحسب القرار، عشرة آلاف دولار للسوريين ومن في حكمهم، أما غير السوريين خمسة آلاف دولار.

فيما تبلغ المبالغ النقدية بالليرة السورية المسموح إخراجها 50 ألف ليرة سورية فقط، بينما لا يسمح للعرب والأجانب غير المقيمين إخراج أي مبالغ في الليرة السورية، بحسب القرار أيضا.

واستثنى القرار العابرين بطريقة الترانزيت عبر المطارات والموانئ السورية من التعليمات المذكورة.

اقرأ أيضا: 6.5 ملايين دولار يومياً صافي تحويلات السوريين بالخارج إلى بلدهم

المصدر: 
السورية نت

تعليقات