تغيير مفاجئ في نظام تعقب معاملة الجنسية التركية يثير ارتباك ومخاوف سوريين

السلطات التركية بدأت منذ عام 2017 إجراءات منح الجنسية إلى الآلاف من السوريين داخل أراضيها - أرشيف
الجمعة 15 فبراير / شباط 2019

تفاجأ الآلاف من السوريين من المرشحين للجنسية التركية بحدوث تغيير في نظام تعقب معاملة الجنسية اليوم الجمعة، وجاء عقب توقف الموقع المخصص لعدة ساعات بداية من صباح اليوم وحتى حوالي الساعة الرابعة عصراً، وبعد هذا التوقف، حصل تغيير في طريقة الاستفسار عن مرحلة معاملة الجنسية الحالية، ما تسبب بموجة من الاستغراب والارتباك في أوساط السوريين، وآثار مخاوفهم.

التغيير شمل إزالة خانة الاستفسار عن الجنسية عبر رقم الهوية التركية وتاريخ الميلاد، الذي كان يستخدمه معظم السوريين، وبقاء فقط خانة البحث عبر رقم المعاملة والذي لا يمتلكه معظم السوريين الذين يتعقبون معاملاتهم، وتطورات الملف الخاص بكل منهم.

صفحات ومجموعات دردشة على تطبيقات واتساب تناقلت الخبر بسرعة، وسط الكثير من التخمينات والتعليقات بين السوريين المتعلقين بها الموضوع، والسبب أن معظمهم لا يمتلك رقم معاملته الذي لم يحصلوا عليه خلال المقابلات التي أجروها للحصول على الجنسية.

تغيير مؤقت

بعض التعليقات قالت إن التغيير مؤقت وسوف يعود النظام إلى وضعه القديم بعد تصليحات فيه، ومنهم من أشار إلى وجوب مراجعة شعبة النفوس التي قدموا فيها للحصول على رقم الملف، في حين حاول البعض الاتصال بالرقم 199 بدون الحصول على الرقم.

تعليقاً على هذا يقول "عماد" وهو سوري يجري معاملة الحصول على الجنسية التركية: "أحسست بالارتباك بعد عجزي عن متابعة ملفي عبر الموقع لأنني لا أملك رقم الملف، ما دفعني للتوجه إلى مديرية النفوس وتحدثت إلى الموظف المسؤول، وقال لي إن الأمر مؤقت وسيعود كما كان بعد الانتهاء من التصليحات"، بينما ذكر عدة أشخاص تحدثت معهم "السورية نت"، أنهم اتصلوا بالرقم 199 للسؤال عن رقم الملف وأتاهم الرد أنه يجب عليهم الذهاب إلى مديرية النفوس للحصول على الرقم، وأنه لا يمكنهم الحصول عليه عبر الهاتف.

في حين قال "محمد" وهو طالب جامعي إنه بحث في بريده الإلكتروني عن رسالة تحوي هذه المعلومات ووجدها، واستخدم الرقم الموجود فيها لتتبع ملفه ونجح في ذلك، أما "عمر" فقد قال لـ"لسورية نت"، إنه طالب جامعي، ولم يستطع اليوم تتبع ملفه، وهو يسكن في ولاية اسطنبول في حين أنه تقدم للجنسية في مدينة أورفا، ولو صح أنه يجب أن يراجع النفوس فسوف يضطر للسفر إلى أورفا للحصول على رقم ملفه فقط.

يذكر بأن السلطات التركية بدأت إجراءات منح الجنسية إلى الآلاف من السوريين داخل أراضيها، وعمدت منذ 4 أغسطس/ آب 2017، إلى توزيع قوائم الجنسية على جميع الولايات، تم بعدها إرسال رسائل أو إجراء اتصال هاتفي من قبل مديرية النفوس لمن لهم أسماء في القوائم للمراجعة واستكمال الإجراءات.

وأعلن وزير الداخلية التركي  "سليمان صويلو" في وقت سابق، أن عدد السوريين الحاصلين على الجنسية التركية وصل إلى 72 ألف شخص.

اقرأ أيضاً: "الهجرة إلى ألمانيا" تدفع "آلاف" السوريين للتجمع في أورفا التركية والشرطة تتدخل

المصدر: 
خاص - السورية نت

تعليقات