تفاصيل جديدة بشأن مقتل "البغدادي".. وصل إلى مكان الغارة قبل 48 ساعة وجرى تنسيق أمريكي- تركي قبل استهدافه

أطفال قرب موقع استهدفته القوات الأمريكية في ريف إدلب الشمالي - المصدر: فرانس برس
الأحد 27 أكتوبر / تشرين الأول 2019

تسود حالة ترقب للكلمة التي سيلقيها الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب في الساعات المقبلة، والتي من المرجح أن يعلن فيها مقتل زعيم تنظيم "الدولة الإسلامية"، أبو بكر البغدادي بشكل رسمي.

وكان مسؤولون أمريكيون قد قالوا صباح اليوم الأحد، إن القوات الخاصة الأمريكية نفذت عملية خاصة في محافظة إدلب، منتصف ليل أمس استهدفت "البغدادي"، وأدت إلى مقتله.

والموقع الذي استهدف فيه البغدادي يقع في بلدة باريشا في ريف إدلب الشمالي، والخاضعة لسيطرة عدة فصائل عسكرية، بينها "الجيش الوطني" و"هيئة تحرير الشام"، إلى جانب تشكيلات جهادية منضوية في تنظيم "القاعدة".

ونقلت وكالة "رويترز" عن مسؤول تركي كبير، قوله إن "أبو بكر البغدادي" وصل إلى مكان في سورية، أفادت تقارير بأنه قُتل فيه في الساعات الأولى من صباح اليوم الأحد قبل حوالي 48 ساعة من العملية.

وأضاف المسؤول أن "الجيش التركي كان لديه علم مسبق بالعملية الأمريكية في محافظة إدلب السورية وأن تركيا ستواصل تنسيق تحركاتها على الأرض مع الأطراف المعنية".

وجاء حديث المسؤول بعد إعلان وزارة الدفاع التركية أنه جرى تبادل معلومات وتنسيق بين السلطات العسكرية التركية والأمريكية، قبل العملية التي نفذها الجانب الأمريكي في محافظة إدلب، ليلة السبت/الأحد.

ولم تعلن وزرة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) بشكل رسمي مقتل "البغدادي" حتى الآن.

ويسود ترقب حالياً للكلمة التي سيخرج بها الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب في الساعات المقبلة، والتي من المرجح أن يعلن فيها بشكل رسمي مقتل "البغدادي"، ولا سيما أنه نشر تغريدة صباح اليوم قال فيها "حدث للتوّ أمر هائل"، من دون أن يضيف أي تفاصيل.

وكان آخر ظهور للبغدادي، في أبريل/ نيسان الماضي، إلى جانب ثلاثة رجال ملثمين، وتحدث في تسجيل مصور حينها عن مقاتليه والمعارك التي يخوضونها، وتوعد باستمرار الهجمات في عدة دول بالعالم.

وبحسب ما ذكرت وكالة الأناضول اليوم، فإن القوات الأمريكية أجرت إنزالا مروحياً في ساعة متأخرة من الليل، شمالي المحافظة، واشتبك جنودها مع مسلحين لمدة 4 ساعات، مضيفةً أن المكان الذي تم فيه الإنزال، يبعد بضعة كيلومترات عن مخيم "طور لاها" الذي يقطنه نازحون.

وفي تفاصيل العملية، أوضحت الوكالة: "في حدود الساعة الثانية عشر منتصف الليل، استهدفت 8 مروحيات أمريكية وطائرتين مسيرتين نقطة قريبة من قرية باريشا على مدى 90 دقيقة، وقوبلت المروحيات بمقاومة من الأرض عبر أسلحة ثقيلة".

وتابعت: "وعقب القصف الجوي، غادرت المروحيات المنطقة، وبعد نصف ساعة عادت وبدأت بالقصف مجدداً، وفي هذه الأثناء، أجرت المروحيات إنزالاً لعناصر يُعتقد أنهم من القوات الخاصة".

وأشارت الوكالة إلى أن الجولة الثانية من الاشتباكات دامت ساعتين ونصف الساعة، مبينةً أن المروحيات غادرت المنطقة تماماً، بعد عملية دامت 4 ساعات ونفذت على مرحلتين.

المصدر: 
السورية نت- وكالات

تعليقات