تقارير أوروبية: نظام الأسد يقتل اللاجئين العائدين إلى سوريا

جندي روسي يقف بجانب حافلات عند الحدود السورية اللبنانية تقل لاجئين عائدين لبلدهم
الاثنين 11 مارس / آذار 2019

ذكرت صحيفة "النهار" اللبنانية، اليوم الاثنين، أنّ "هناك تقاريراً أوروبية وصلت إلى لبنان، وترافقت مع مجاهرة أكثر من مسؤول أوروبي زار لبنان أخيراً، حول حصول عمليات قتل في صفوف اللاجئين الذين عادوا طوعاً إلى ديارهم في إطار المبادرة التي نظمتها جهات رسمية في لبنان".

وتشير هذه التقارير، إلى معطيات حول لاجئين لقوا حتفهم على يد مخابرات نظام الأسد، بحجة أنّ هؤلاء الضحايا ممن تعاونوا مع المعارضة السورية.

وبينت التقارير كذلك، أنّ آخرين، دخلوا إلى السجون وما زالوا فيها. وفي الوقت نفسه، فرض على كثير من الشبان الالتحاق بالخدمة العسكرية، على الرغم من الأنباء التي قالت إنّ الخدمة العسكرية الإلزامية، قد صرف النظام النظر عنها.

وفي معلومات من أقارب لاجئين لا زالوا في لبنان، أنّ أموالاً طائلة دفعها أقارب ميسورين خارج سوريا قد ينقذون أقاربهم من أقبية التعذيب التي زجّهم النظام فيها فور وصول هؤلاء اللاجئين إلى سوريا من لبنان".

وفي هذا الاطار، نقلت "النهار" عن أوساط نيابية بارزة معنية بملف اللاجئين، إنّه "من قبيل السذاجة، الاعتقاد أنّ الاتحاد الأوروبي سيتجاهل هذه المعطيات المتعلقة بمصير اللاجئين العائدين إلى ديارهم. بل على العكس، فإنّ هذه المعطيات المثيرة للرعب، قد أثارت قلقاً عميقاً في دوائر الاتحاد، ما جعلها تمضي قدماً في مشاريعها الأصلية المتعلقة بتوفير الدعم للاجئين في أماكن لجوئهم في دول الجوار بما فيها لبنان".

وأكدت هذه الأوساط أنّ "قراراً بتقديم مبلغ مليار ونصف المليار دولار أمريكي للاجئين السوريين في لبنان جرت المصادقة عليه قبل وصول الوفد اللبناني إلى للمشاركة في مؤتمر بروكسل".

وكان وزير شؤون النازحين السابق في لبنان، معين المرعبي، قد عرض صورة قال إنها لثلاثة لاجئين سوريين، قتلهم النظام عقب عودتهم إلى بلدهم قادمين من الأراضي اللبنانية، وأكد في الـ16 من نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، أن ميليشيا "حزب الله" اختطفت عدداً من اللاجئين السوريين.

وخلال لقائه مع عدد من أعضاء منظمة "هيومن رايتس ووتش"، عرض الوزير المرعبي صورة ظهرت فيها جثامين 3 أشخاص بالإضافة إلى رجل يقف بجوارهم، وقال الوزير تعليقاً على الصورة: "هذه آخر مجزرة" بحق لاجئين سوريين.

الوزير أشار إلى أنه سيعقد مؤتمراً صحفياً في وقت لاحق للحديث عن هؤلاء اللاجئين، وأضاف: "بلغني شخصياً عن مقتل أكثر من 20 لاجئ عادوا إلى سوريا".

اقرأ أيضاً: قانون يلوّح به الأسد لإسكات الموالين قبل المعارضين.. 3 أخطار مستقبلية من ورائه

المصدر: 
السورية نت

تعليقات