تقرير: ثلث ضحايا الحروب في العالم عام 2015 من سورية

السوريون تصدروا أعداد الضحايا في العالم خلال عام 2015 - أرشيف
الجمعة 06 مايو / أيار 2016

أكد تقرير صادر عن المعهد الدولي للدراسات الإستراتيجية، أن ثلث ضحايا الحروب والنزاعات في العالم عام 2015 كانوا في سورية (55 ألفاً مقابل 70 ألفاً عام 2014).

وأعلن التقرير، أن الحروب والنزاعات في العالم خلال العام الماضي أسفرت عن مقتل 167 ألف شخص، 80  في المئة منهم توزع في ست مناطق، هي سورية والعراق والمكسيك وأمريكا الوسطى وأفغانستان ونيجيريا.

وأدى النزاع في أفغانستان إلى مقتل حوالي 15 ألف شخص العام الماضي، أي ضعف حصيلة 2014، ما يعكس أكبر ارتفاع في عدد ضحايا نزاع مسلح في العالم خلال العام 2015.

وقال "جون شيبمان" مدير المعهد لدى عرضه التقرير أمس الخميس في لندن، إن "النزاع في أفغانستان سجل اكبر زيادة في عدد الضحايا الذي وصل إلى 15 ألفاً، بالمقارنة مع 7500 قتيل عام 2014".

وأضاف: "قبل سنتين كان هذا العدد 3500، ما يشير إلى تدهور الوضع الأمني منذ أن باشرت القوة الدولة التابعة للحلف الأطلسي في هذا البلد انسحابها بشكل فعلي".

من جهته قال "ينس فاردينير" المحلل في المعهد، إن "هذه الزيادة المقلقة في عدد القتلى في أفغانستان، مردها في جزئها الأكبر إلى انسحاب القوات الغربية"، وقد تلاه "هجوم شديد لطالبان في جميع أنحاء البلاد تقريباً، وطوال السنة تقريباً"، مشيراً إلى أنه غير متفائل كثيراً بشأن تطور الوضع هذه السنة.

وأنهت قوات "ايساف" الأطلسية مهمتها القتالية في أفغانستان في ديسمبر/ كانون الأول 2014، وبقي في هذا البلد 12500 جندي أجنبي، غالبيتهم من الأمريكيين، مهمتهم تدريب القوات الأفغانية التي باتت وحيدة في خط المواجهة مع  طالبان.

اقرأ أيضاً: فصائل معارضة تسيطر على خان طومان بريف حلب وقتلى النظام بالعشرات

المصدر: 
وكالات - السورية نت

تعليقات