"تنظيم الدولة" يسيطر على حويجة صكر بدير الزور

الأربعاء 13 مايو / أيار 2015

قُتل مجموعة من قوات النظام، وعناصر مما يسمى تنظيم "الدولة الإسلامية"، خلال معارك السيطرة على منطقة حويجة صكر  بدير الزور شمال شرق سورية، بحسب وكالة "سمارت".

وبيّنت الوكالة أن عناصر "تنظيم الدولة" سيطروا أمس، على منطقة حويجة صكر، بعد معارك استمرت أسبوعاً كاملاً، أسفرت عن مقتل سبعة وثلاثين عنصراً من قوات النظام، وخمسة وعشرين عنصراً من التنظيم، إضافة إلى سقوط جرحى من الطرفين.

وحويجة صكر الواقعة على ضفاف نهر الفرات، تفصل ريف دير الزور عن المدينة، وكانت تشكل نقطة ارتكاز لجيش النظام لفصل الريف عن المدينة وحصار مقاتلي المعارضة ضمن الأحياء التي يسيطرون عليها في مدينة دير الزور، كذلك فإنها تشكل إحدى مناطق طوق الأمان في محيط مطار دير الزور العسكري.

وبحسب "سمارت" فقد دارت اشتباكات بين قوات النظام، وبين عناصر من "الدولة الإسلامية"، انتهت بسيطرة الأخيرة على مسجد "أُحد" في حي الصناعة بمدينة ديرالزور، ومقتل أربعة عناصر لقوات النظام، حسب الوكالة.

ووفق صحيفة "الأخبار" اللبنانية أفشل جيش النظام أمس هجوماً عنيفاً لمقاتلي "تنظيم الدولة" على محيط مطار دير الزور العسكري.

وقللت مصادر عسكرية بأهمية سيطرة مقاتلي "تنظيم الدولة" على حويجة صكر رغم أهميتها، ونقلت "الأخبار" عن مصدر عسكري تابع للنظام قوله: "لا أهمية استراتيجة لسيطرة المسلحين على نقاط جديدة في حويجة صكر، لأنها تقع في مرمى نيران الجيش، وهو ما يصعّب على المسلحين التمركز فيها" حسب تقديره.

 يأتي ذلك في وقت يستمر فيه حظر التجوال في الأحياء التي يسيطر عليها "تنظيم الدولة" في المدينة، بالتزامن مع قطع الكهرباء والإنترنت الفضائي، في محاولة منه التنظيم لعدم نشر تحركاته ونقلها لجيش النظام، ولإعطاء فعالية لمحاولات التسلل التي حاول القيام بها في اليومين الماضيين تجاه سكن الضباط ونهاية حي الصناعة، في محاولة للوصول إلى حي الطحطوح، وقطع الطريق بين الأحياء الواقعة تحت سيطرة الجيش والمطار العسكري لتضييق الحصار عليه.

المصدر: 
وكالات ـ السورية نت

تعليقات