توجه تركي لإعفاء السوريين من إذن العمل في هذين القطاعين

عشرات آلاف السوريين يعملون في القطاع الزراعي بتركيا - أرشيف
سبت 26 يناير / كانون الثاني 2019

قال موقع "تركيا تورزم" التركي، إن العمال الموسميين السوريين في تركيا في قطاعي الزراعة  والرعي؛ سوف يحصلون على إعفاء من إذن العمل، وأن الخطوات لتطبيق هذا الأمر بعد إعلانه في الجريدة الرسمية، تجري  دراستها.

الموقع ذكر في تقريره الذي نشره أمس الجمعة، وترجمته "السورية نت"، أن العمال السوريين في مختلف المجالات اليوم يحتاجون إلى إذن عمل، وذلك كي يستطيعوا العمل بشكل رسمي، وهو ما  يمنع قسماً كبيراً منهم من العمل.

وأضاف الموقع، أنه بإمكان العمال الحصول على إذن عمل عبر صاحب العمل؛ الذي  يسجل لهم عليه ويحصل عبر بوابة الحكومة الإلكترونية " إي-دولت"، وذلك لتسجيلهم في وزارة العمل والضمان الاجتماعي، والحصول على إذن عمل، أما الأجانب العاملين بشكل مستقل فيسجلون بأنفسهم.

ويضيف الموقع، أما بالنسبة للعمال في مجال الزراعة والرعي، والذين يعتبرون عمالاً موسميين، فهؤلاء سوف يعفون من موضوع إذن العمل، ويكفي التسجيل في مكتب الولاية التي يعيشون فيها، وهي التي سوف تبلغ وزارة العمل والضمان الاجتماعي، لتحدد العدد المسموح به من العمال وتوزيعهم في الولاية، وهي التي سوف تحدد الشروط  لتقييم طلبات العمل في هذا المجال، حسب الحاجة.

ويشير تقرير :تركيا تورزم"، إلى أنه بالنسبة للوظائف التي يسمح فقط للمواطنين الأتراك بالعمل فيها؛ فسوف لن ينظر لأي طلب مقدم للعمل فيها (سيرفض مباشرة).

إضافة إلى ذلك، فإن كل طلب لإذن عمل سوف يقدم في الوزارة التابعة له للحصول على إذن عمل أولي، فالقطاع الصحي سوف يقدم الموظفون في وزارة الصحة، والتعليم في وزارة التعليم، والأنشطة المتعلقة بالخدمات الاجتماعية ستقدم في وزارة الضمان الاجتماعي، ولن يسمح بمنح العمال الأجانب أي راتب أقل من الحد الأدنى للأجور في تركيا.

خطوط أساسية..

التقرير نوه إلى أن الخطوط الأساسية للقانون المتعلق بتشغيل الأجانب ما تزال  ذاتها، من حيث السماح بتشغيل نسبة 10 في المئة فقط من الأجانب في الشركات التركية، ويمكن مقابل تشغيل كل تركي تشغيل أجنبي واحد من حملة بطاقات الحماية المؤقتة.

يذكر بأن موقع "أرتي غيرجك" التركي، قد ذكر في وقت سابق، أن أجر العامل السوري في قطاع الزراعة يتراوح ما بين 40 إلى 50 ليرة تركية يومياً.

وبحسب ما نقله الموقع عن وزارة الداخلية التركية، فإن اللاجئين السوريين في تركيا يتجاوز عددهم 3.5 مليون لاجئ،، منهم ما يزيد على مليون وأربعمائة ألف في عمر العمل، ويعتبرون قوة عمل رخيصة في العديد من القطاعات.

وأضاف الموقع في تقريره، أن هذه العمالة تتركز في قطاعات الصناعات المعدنية والنسيج والإنشاءات والخدمات، حيث يبلغ العدد المتوقع للعاملين من اللاجئين في هذه المجالات قرابة المليون لاجئ.

أما بالنسبة لقطاع الزراعة، فحسب تقرير نشرته وكالة "ميزوبوتاميا" واقتبس منه موقع " أرتي غرجيك"، فإن قرابة 400 ألف من اللاجئين يعملون في مجال الزراعة، وبسبب صعوبة الحصول على أذون عمل طويلة فهم يضطرون للعمل بدون أذونات عمل، ما يعني العمل بدون ضمان اجتماعي وبشكل يومي وموسمي.

اقرأ أيضاً: قطاع العقارات في سوريا يحتاج إلى 111 مليار دولار لإعادة إعماره

المصدر: 
السورية نت

تعليقات