ثاني حريق في دمشق القديمة خلال يومين يوقع قتلى وجرحى ويأتي على 15 محلاً... والسبب؟

حريق دمشق
الثلاثاء 12 سبتمبر / أيلول 2017

اندلع حريق ضخم للمرة الثانية خلال أيام في أحد أحياء دمشق القديمة وسط أنباء عن مصرع 3 أشخاص.

وقالت واكلة أنباء نظام الأسد "سانا" أن مصدراً في وزارة الداخلية بحكومة نظام الأسد، قد أفاد أن حريقاً كبيراً اندلع فجر اليوم في أحد المحلات التجارية بشارع الثورة بدمشق وامتد إلى المحلات المجاورة ما تسبب بوفاة 3 أشخاص جراء الاختناق واحتراق 15 محلاً تجارياً وتضرر بعض المحلات المجاورة.

ولم تذكر الوكالة سبباً للحريق، وقالت إن التحقيقات مستمرة حوله، وأضافت أن عناصر فوج الإطفاء تمكنوا من إخماد الحريق الذي خلف أضراراً متفاوتة للمحلات التجارية القريبة من المحلات التي احترقت بالكامل.

من جهتها، نقلت صحيفة "الوطن" المحلية الموالية للنظام نقلاً عن اهالي قولهم إن "حريقاً اندلع قرابة الرابعة فجراً في شارع الثورة منطقة سوق الهال القديم بجوار دائرة النفوس العامة ما أدى إلى وفاة ٣ أشخاص".

وأضافت الصحيفة أن "المتوفين كانوا في منزل خلف المحلات التي يقوم معظمها ببيع المواد والبضائع المسروقة".

الجدير بالذكر أن هذا الحريق هو الثاني الذي اندلع في المنطقة خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية، بعد حريق اندلع في شارع الملك فيصل عند مدخل منطقة سوق الهال القديم، وأدى إلى أضرار مادية كبيرة بعدد من المحال دون إصابات بشرية.

وكانت مدينة دمشق قد عاشت على وقع حريق ضخم أصاب 70 محلاً تجارياً في سوق العصرونية الموجود بالجزء القديم من دمشق، أو ما يعرف لدى السكان بـ"دمشق القديمة" في إبريل/ نيسان 2016م.

وقدرت مصادر حجم الخسائر وقتها بمليارات الليرات السورية، نظراً لكثرة البضائع التي أحرقت من جهة، ولغلاء أسعار المحال في السوق القديم من جهة أخرى.

اقرأ أيضاً: قضية "توطين اللاجئين" مازالت تشق الصف الأوروبي

 

المصدر: 
السورية نت

تعليقات