ثغرة قد تكسر خاصرة إدلب الغربية.. قوات الأسد تكثف محاولات التقدم باتجاه الكبانة في ريف اللاذقية

عناصر من قوات الأسد في ريف اللاذقية الشمالي - المصدر: فيس بوك
الأحد 25 أغسطس / آب 2019

تكثف قوات الأسد محاولات التقدم باتجاه قرية الكبانة "الاستراتيجية" في ريف اللاذقية الشمالي، في محاولة منه لكسر جبهات إدلب الغربية بعد السيطرة على كامل الريف الشمالي لحماة في اليومين الماضيين.

وذكرت وكالة "إباء" التابعة لـ"هيئة تحرير الشام" اليوم الأحد أن مقاتلوها عطبوا دبابة لقوات الأسد على جبهة الكبانة في ريف اللاذقية الشمالي، في إطار محاولات التقدم المتكررة لقوات الأسد في المنطقة.

وأشارت الوكالة إلى اشتباكات عنيفة على جبهة الكبانة، في محاولة تقدم كبيرة وواسعة لقوات الأسد.

ويأتي ما سبق بعد سيطرة قوات الأسد على مناطق استراتيجية في ريفي حماة الشمالي وإدلب الجنوبي، بينها مدينة خان شيخون جنوب إدلب، ومدن وبلدات ريف حماة الشمالي كاللطامنة ومورك وكفرزيتا.

وتعتبر الكبانة من أهم التلال الاستراتيجية، التي تُدافع عنها عدة فصائل حالياً، إذ تكتسب أهمية عسكرية وجغرافية كبيرة، بالإضافة إلى رمزيتها التاريخية، باعتبارها أهم معاقل الثورة في جبل الأكراد بريف اللاذقية.

وتحاول قوات الأسد السيطرة على الكبانة في محاولة منها كسر جبهات إدلب الغربية، من جسر الشغور شمالاً ووصولاً إلى منطقة سهل الغاب في ريف حماة الغربي.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد أبلغ نظيره الروسي فلاديمير بوتين، أول أمس الجمعة، بأن هجمات قوات الأسد على إدلب "تشكل تهديداً حقيقياً على الأمن القومي التركي"، وذلك بالتزامن مع سيطرت قوات الأسد على عدة قرى شمالي حماة، وإطباقها الحصار على نقطة المراقبة التركية التاسعة في مورك.

وقال أردوغان للرئيس الروسي، خلال الاتصال هاتفي، إنّ "هجمات النظام السوري وخروقاته لوقف إطلاق النار في إدلب من شأنها أن تتسبب بأزمة إنسانية كبيرة"، حسبما نقلت وكالة "الأناضول" عن بيانٍ لدائرة الاتصال في الرئاسة التركية.

وفي وقت سابق أكد الكرملين أن التحضيرات جارية للقمة الثلاثية لروسيا وتركيا وإيران حول سورية في أنقرة.

وقال الناطق الصحفي باسم الكرملين، دميتري بيسكوف للصحفيين، إن "التحضيرات لهذه القمة جارية. وسيتم الإعلان عن موعدها الدقيق في الوقت المناسب"، فيما أعلن المتحدث الرسمي باسم الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، أن العاصمة التركية أنقرة ستستضيف يوم 16 أيلول/ سبتمبر المقبل قمة ثلاثية لروسيا وتركيا وإيران حول سورية.

المصدر: 
السورية نت

تعليقات