جبهة "أنصار الإسلام" تعلن عن تأسيس قطاع لها في إدلب

أنصار الإسلام تعلن عن تأسيس قطاعها الشمالي في إدلب
سبت 21 فبراير / شباط 2015

أعلنت جبهة "أنصار الإسلام" اليوم عن تأسيس القطاع الشمالي في الجبهة، والواقع في محافظة إدلب، وقال"مصطفى السعيد" قائد القطاع الشمالي في الجبهة إن "الهدف الرئيس من تأسيس القطاع الشمالي هو توحيد الصف التكتلات الكبيرة، خاصة في مناطق دمشق ودرعا والقنيطرة".

وأضاف "السعيد" في تصريح لوكالة "سمارت" اليوم أن الجبهة تنشط في مناطق درعا والقنيطرة والغوطة الغربية، حيث اشتركت في عمليات عدة استهدفت قوات النظام، بينما لم تقم إلى الآن بعمليات شمالي البلاد، متوعداً بتنفيذ عمليات في القريب بمدينتي حلب وحماة.

وأوضح أن جبهة "أنصار الإسلام" تشكلت مع "انطلاق الثورة"، في دمشق وريفها، حيث كان في البداية تحت مسمى "تجمع أنصار الإسلام"، وضم كل من (جيش الإسلام، ألوية الفرقان، ألوية الحبيب المصطفى، ألوية الصحابة)، إضافة إلى تشكيلات أخرى.

وتابع "السعيد" أن خلافات أدت إلى إنهاء "تجمع أنصار الإسلام"، وخروج "جيش الإسلام" منه، قبل "إعادة الهيكلة"، التي أفضت إلى تشكيل جبهة "أنصار الإسلام"، وتضم: (ألوية الصحابة وألوية الحبيب المصطفى)، وتشكيلات أخرى.

وكانت الجبهة أعلنت في وقت سابق عن تأسيس قطاع جنوب دمشق الذي يضم عدد من الألوية والكتائب.

ويشار أن جبهة أنصار الإسلام  تأسست منذ حوالي عشرة أشهر في دمشق وريفها والقنيطرة، عبر اندماج لواء "أسامة بن زيد والعز بن عبد السلام وكتيبة العاديات، وبعض الفصائل الصغيرة الأخرى".

ويواصل طياران النظام شن غاراته على عدد من المناطق في إدلب حيث جرحت طفلة اليوم ، عقب قصف جوي، استهدف مدينة خان شيخون، بعدنا ألقى الطيران المروحي ستة براميل متفجرة على أطراف المدينة، تزامن ذلك مع قصف جوي مماثل على قرية العامرية القريبة، كما شنّ الطيران الحربي غارات على محيط مطار أبو الظهور العسكري، وقريتي الحميدية وتل سلمو، دون تسجيل إصابات.

المصدر: 
وكالات