"جمارك" النظام تفرض غرامات على سوريين تفوق الملياري ليرة منذ بداية شباط

عناصر الجمارك يشنون حملات كبيرة ضد محال ومصانع في مناطق سيطرة نظام الأسد - صورة أرشيفية
الأحد 24 مارس / آذار 2019

وصلت قيمة الغرامات التي فرضتها جمارك النظام  بحجة مكافحة التهريب، 2.1 مليار ليرة سورية، منذ بداية انطلاق الحملة مطلع فبراير/ شباط 2019 وحتى نهاية الأسبوع الماضي، وسط توقعات بارتفاع أسعار البضائع ذات النوعية المصادرة.

وبيّنت "مديرية الجمارك" التابعة للنظام، أن "تقييم نتائج حملة مكافحة التهريب ما زال مبكراً جداً، لكن الهدف منها أن تحتل البضائع الوطنية مكان البضائع الأجنبية المهربة في الأسواق والمحال التجارية، بل ومكان البضائع الأجنبية المستوردة أيضاً"، وفقاً لصحيفة "تشرين".

وردت المديرية على اتهامها بتجاهل التجار الكبار، بأن "حملة مكافحة التهريب لا تستهدف صغار التجار فقط، بل تهدف إلى تجفيف منابع التهريب الرئيسية".

وفي مطلع فبراير/ شباط 2019، شنت الجمارك حملة تستهدف مختلف محلات بيع الجملة والمفرق والمستودعات والمصانع، لضبط جميع البضائع والسلع الأجنبية ولا سيما التركية المهربة، معلنةً 2019 "عاماً بلا تهريب".

وتتخذ حملة الجمارك أسلوباً أمنياً أثناء دخولها للمحال التجارية بحثاً عما تقول إنها "بضائع مهربة" ناشرة أجواء من الرعب، الأمر الذي أثار انتقادات واسعة حتى داخل "مجلس الشعب" التابع للنظام مؤخراً.

ارتفاع الأسعار

وتوقعت الباحثة الاقتصادية نسرين زريق مؤخراً أن يتبع حملة الجمارك ارتفاعاً بأسعار السلع عموماً والسلع ذات النوعية المصادرة خصوصاً بما يزيد على 20%، مرجعةً سبب استمرار ارتفاع سعر صرف الدولار مقابل الليرة السورية إلى الحملة.

وسبق أن ضبطت الجمارك العامة 6,355 قضية تهريب تجاوزت غرامتها 35.7 مليار ليرة سورية، منذ بداية 2018 وحتى 6 ديسمبر/ كانون الأول منه، حصّلت منها نحو 7.15 مليار ليرة، وفقاً لمصادر في المديرية.

أما خلال الأشهر الـ11 الأولى من 2017، سجلت الجمارك 5,623 قضية تهريب، وبلغت غراماتها المحصلة نحو 5.62 مليار ليرة، وفق ما أضافته المصادر.

وارتفعت إيرادات مديرية الجمارك إلى 250 مليار ليرة خلال 2017 مقارنةً مع 175 مليار ليرة حققتها في 2016، بزيادة قدرها 75 مليار ليرة، فيما سجلت إيراداتها نحو 300 مليار ليرة العام الماضي.

ووسطياً، تُدخل مصالح الجمارك واردات خزينة النظام بنحو 100 مليون ليرة سورية أسبوعياً، استناداً لما كشفه مؤخراً مصدر في "مديرية الجمارك العامة".

اقرأ أيضا: "الدائرة تضيق على الأسد" بفعل التنافس الروسي الإيراني.. ورسائل تحذير من موسكو

المصدر: 
السورية نت

تعليقات