جنرال أمريكي كبير يوصي بتسليح "قوات سوريا الديمقراطية" بعد الانسحاب

عناصر من قوات سوريا الديمقراطية في سوريا - أرشيف
سبت 16 فبراير / شباط 2019

اعتبر رئيس القيادة المركزية الأمريكية، الجنرال جوزيف فوتيل، أن الولايات المتحدة يجب عليها بعد انسحابها من سوريا مواصلة دعم وتسليح حلفائها من الأكراد شريطة استمرار ضغطهم على تنظيم "الدولة الإسلامية".

وقال فوتيل، في مقابلة مع وكالة "رويترز"، أمس الجمعة: "أعتقد أنه سيكون في مصلحتنا، ما داموا يقاتلون ضد داعش ويضغطون عليه، مواصلة منحهم وسائل لازمة لذلك".

وتوقع فوتيل مع ذلك أن شكل مساعدة الولايات المتحدة لـ"قوات سوريا الديمقراطية" (تشكل وحدات حماية الشعب)الكردية عمودها الفقري، سيتغير بعد سيطرتها على آخر الأراضي التي استولى عليها "تنظيم الدولة"، موضحا أنها ستضطر بعد ذلك إلى محاربة مسلحي التنظيم وهم أكثر تشتتا، وسيكون رصدهم أصعب كونهم يلجأون إلى استخدام وسائل حرب العصابات.

وقال فوتيل في هذا السياق إن انتقال "سوريا الديمقراطية" إلى العمل على ضمان الأمن في مناطق واسعة "سيتطلب نوعا آخر من الدعم". 

وتمثل توصية فوتيل، الذي أشرف على القوات الأمريكية في الشرق الأوسط، حسب "رويترز"، واحدة من أقوى الإشارات حتى الآن على آمال الجيش الأمريكي في شراكة دائمة مع "قوات سوريا الديمقراطية"، التي تشكل "وحدات حماية الشعب" الكردية هيكلها الأساسي، على الرغم من مخاوف تركيا، حليف الولايات المتحدة في الناتو.

ومنذ إعلان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، يوم 19 ديسمبر/ كانون الأول الماضي بدء انسحاب قوات بلاده من سوريا، خاضت الولايات المتحدة مفاوضات مكثفة مع تركيا، التي تعتبر "وحدات حماية الشعب" تنظيماً إرهابياٍ متحالفا مع "حزب العمال الكردستاني"، بشأن منع التصعيد في المناطق الواقعة على الحدود التركية السورية والتي يسيطر عليها الأكراد.

اقرأ أيضا: "المنطقة الآمنة" في سوريا تُشعل سباقاً لتحقيق أهداف متباينة.. ماذا يريد كل طرف منها؟

المصدر: 
رويترز - السورية نت

تعليقات