جواز السفر السوري يهوي في ترتيبه على مستوى العالم رغم أنه الأعلى تكلفة

جواز السفر السوري الأغلى في العالم من حيث التكلفة رغم ضعفه
الخميس 11 أكتوبر / تشرين الأول 2018

  واصل جواز السفر السوري تراجعه على مستوى التصنيف العالمي لأقوى جوازات السفر، على الرغم من أنه يُعد الأغلى في العالم من حيث تكلفة الحصول عليه.

وبيّن مؤشر "henley and partners" المعني برصد قوة جوازات سفر دول العالم، أن الجواز السوري في العام 2018 تراجع إلى المرتبة 105 من أصل 106، لينخفض ترتيبه 3 درجات عن العام 2017.

وبحسب بيانات المؤشر الذي اطلعت عليه "السورية نت"، فإن جواز سفر دولتين فقط جاءا بعد جواز السفر السوري، وهما جواز السفر العراقي، وجواز السفر الأفغاني، واللذان احتلا معاً المرتبة 106 وهي المرتبة الأخيرة على مستوى العالم.

ورغم هذه المرتبة المتدنية للغاية لجواز السفر السوري، إلا أن نظام بشار الأسد جعل منه الأغلى في العالم تكلفة، إذ يفرض النظام على السوريين مبلغ 325 دولاراً للحصول على الجواز بنظام "العادي"، و825 دولاراً بنظام "المستعجل".

ووفقاً لمؤشر "henley and partners"، فإن جواز السفر السوري يسمح لحامله بدخول 32 دولة، ويتفوق عليه جوازا السفر الفلسطيني واليمني، اللذين يسمحان لحامله دخول 39 دولة، واليمني 37 دولة.

وفي بداية أكتوبر/ تشرين الأول 2018، أعلن مدير إدارة الهجرة والجوازات التابعة لنظام الأسد، ناجي النمير، أن قيمة رسوم الجوازات المستوفاة في العام الماضي داخل البلاد أكثر من 5.4 مليارات ليرة، وخارج البلاد 45.7 مليون دولار.

وكشفت إدارة الهجرة والجوازات أيضاً، عن مشروع للحصول على جواز السفر السوري، من خلال موقع وزارة الداخلية على شبكة الإنترنت من فرع المعلوماتية، مؤكدة على لسان مديرها، أن الإدارة بانتظار إنجاز مشروع الدفع الإلكتروني من مصرف سوريا المركزي، لتسديد رسوم جواز السفر لإطلاق المشروع.

ويشار إلى أنه بحسب بيانات "henley and partners" إلى أنه على مستوى العالم العربي، حلّ جواز السفر الإماراتي بالمرتبة الأولى من حيث القوة، واحتل المرتبة 21 على مستوى العالم، حيث يسمح لحامليه بدخول 161 دولة، ثم تلاه الكويتي في المرتبة 55 عالمياً، ويمكن لحامله دخول 93 دولة.

اقرأ ايضاً: بشرى أُقصيت من خلافة حافظ ورئاسة بشار كانت مستبعدة.. وثائقي يكشف خفايا عن عائلة الأسد

المصدر: 
السورية نت