"جيفري": انخفاض تصدير النفط الروسي والإيراني إلى سوريا بعد العقوبات الأمريكية

ناقلة نفط إيرانية تطفو على بحر قزوين - أرشيف
الثلاثاء 04 ديسمبر / كانون الأول 2018

أعلن المبعوث الأمريكي الخاص لشؤون سوريا "جيمس جيفري"، أن تصدير النفط الروسي والإيراني إلى سوريا انخفض بعد فرض عقوبات أمريكية جديدة، وذلك بحسب ما أوردته وكالة "نوفوستي" الروسية.

ورداً على سؤال صحفي حول مدى صحة انخفاض حجم تصدير النفط الروسي والإيراني إلى سوريا بحراً نتيجة العقوبات الأمريكية الجديدة، قال "جيفري": "نعم"، دون تقديم أي تفاصيل أخرى بهذا الخصوص.

وأعلنت الولايات المتحدة نهاية تشرين الأول/ نوفمبر الماضي عن فرض عقوبات جديدة على نظام الأسد وإيران وروسيا، وذلك بسبب ما سمته بالتصدير السري للنفط الإيراني إلى النظام بـ "دعم" من الجانب الروسي.

وقد منحت إيران، نظام الأسد خطاً ائتمانياً بقيمة مليار دولار، في يناير/ كانون الثاني 2017، حيث خصص 500 مليون دولار منه "لدعم استيراد المشتقات النفطية الإيرانية"، أما الـ500 مليون دولار الأخرى فهي مخصصة لـ"لمستلزمات الإنتاج الزراعي والصناعي".

يذكر بأن إيران تدعم نظام الأسد بكل الوسائل، وقد ذكرت تقديرات سابقة للأمم المتحدة إن إيران تنفق 35 مليار دولار سنوياً في سوريا لدعم نظام الأسد ضد معارضيه، فيما قدم الأسد لإيران تسهيلات كبيرة في سوريا مكنتها من التغلغل في مرافق الحياة السياسية والاقتصادية السورية.

اقرأ أيضاً: الواجهة كانت شركة طبية .. نظام الأسد حصل على النفط عبر "حيلة معقدة" روسية إيرانية

المصدر: 
وكالات - السورية نت

تعليقات