جيفري وبولتون على رأس وفد يزور تركيا لتنسيق سحب القوات الأمريكية من سوريا

مستشار الأمن القومي للرئيس الأمريكي دونالدج ترامب جون بولتون - Bloomberg
الجمعة 04 يناير / كانون الثاني 2019

أعلن مستشار الأمن القومي الأميركي، جون بولتون، أنه سيزور تركيا رفقة المبعوث الخاص إلى سوريا جيمس جيفري، ورئيس الأركان جوزيف دانفورد، بهدف التنسيق بشأن انسحاب قوات بلاده من الأراضي السورية.

وجاء ذلك في تغريدات نشرها بولتون، اليوم الجمعة، عبر حسابه في موقع "تويتر"، حول زيارته إلى تركيا، وقال فيها: "ذاهبون من أجل مناقشة سبل التعاون مع حلفائنا بشأن انسحاب القوات الأمريكية من سوريا، ومنع ظهور داعش (تنظيم الدولة الإسلامية) مجددًا، وحماية مواقف الذين قاتلوا معنا ضد التنظيم، ومكافحة الأنشطة الإيرانية الخبيثة في المنطقة".

وكان بولتون، قد أعلن قبل أيام أنه سيجري زيارة إلى تركيا في يناير/ كانون الثاني المقبل، وجاء الإعلان بعد اتصال هاتفي أجراه الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان، والأمريكي دونالد ترامب، تطرقا فيه إلى الملف السوري.

ووصف ترامب الاتصال بـ"المثمرً"، مشيرًا أنه بحث مع الرئيس أردوغان، مكافحة "تنظيم الدولة"، و"الانسحاب المنسق بشكل عال" للقوات الأمريكية من سوريا.

وأضاف ترامب في تغريدة: "أردوغان زوّدني بمعلومات وافية عن إمكانية بلاده في القضاء على بقايا داعش بسوريا، وهو شخص قادر على ذلك، إضافة إلى أن تركيا جارة لسوريا، وجنودنا عائدون إلى الديار".

وفي 19 ديسمبر/ كانون الأول الماضي، أعلن ترامب بدء انسحاب القوات الأمريكية من سوريا وعودتها إلى الولايات المتحدة، دون تحديد موعد زمني، بحجة هزيمة "تنظيم الدولة" في سوريا.

وأول أمس الأربعاء، قال ترامب إن الولايات المتحدة ستنسحب من سوريا "على مدى فترة من الوقت"، وإنها تريد حماية المقاتلين الأكراد الذين تدعمهم مع سحب القوات الأمريكية من هناك.

وذكر ترامب في اجتماع لأعضاء حكومته في البيت الأبيض، أنه لم يناقش أبداً الجدول الزمني البالغ أربعة أشهر الذي ترددت بشأنه الأنباء لانسحاب 2000 جندي أمريكي متمركزين في سوريا.

وأضاف: "سنخرج وسنقوم بذلك بذكاء. لم أقل قط إننا سنخرج غداً". ورفض أن يحدد إلى أي مدى ستبقى القوات الأمريكية في سوريا، مبيناً في الوقت ذاته عدم رغبته في البقاء في سوريا للأبد "إنها صحراء قاحلة" حسب وصفه.

وبدا في الأيام القليلة الماضية أن ترامب يتراجع عن الانسحاب السريع للقوات، وأكد أن العملية ستكون بطيئة. وقال على تويتر يوم الاثنين: "نعيد قواتنا ببطء إلى الوطن ليكونوا مع عائلاتهم، ونقاتل في الوقت نفسه فلول تنظيم الدولة الإسلامية".

اقرأ أيضاً: أحدهم مسؤول عن إعدام آلاف المعتقلين.. النظام يمدد خدمة ضابطين يشغلان مناصب حساسة

المصدر: 
الأناضول - السورية نت