حتى الروس يهينونه.. لافروف يلمح إلى أن الأسد ديكتاتور وطاغية ويؤكد عدم مراهنة روسيا عليه

رئيس النظام في سوريا بشار الأسد - أرشيف
الخميس 13 أبريل / نيسان 2017

ألمح وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، إلى أن رئيس النظام في سوريا بشار الأسد شخص دكتاتوري وطاغية، مشيراً أن بلاده لا تراهن على شخص الأسد في سوريا.

وجاء تصريح لافروف تعقيباً على تأكيد نظيره الأمريكي ريكس تيلرسون بضرورة رحيل الأسد عن السلطة بطريقة منظمة، خلال مؤتمر صحفي مشترك للوزيرين، أمس الأربعاء.

وفيما قال تيلرسون إن بلاده "واثقة من تورط نظام الأسد بالهجوم الكيميائي على خان شيخون"، وأن المجتمع الدولي لن يقبل بوجود الأسد أو أي من عائلته في حكم سوريا. قال لافروف رداً على ذلك: إن "تنحية طاغية أو ديكتاتور قد لا يقود بالضرورة إلى نتائج إيجابية"، مذكراً بما جرى في العراق وليبيا وغيرهما، بحسب ما ذكرت وكالة الأناضول.

ويأتي تلميح لافروف في وقت يتعرض فيه الأسد لانتقادات لاذعة من دول غربية، على خلفية استخدامه للسلاح الكيميائي في خان شيخون يوم 4 أبريل/ نيسان الجاري والذي أدى إلى استشهاد 100 شخص، وإصابة نحو 500 آخرين بينهم نساء وأطفال.

وكان الرئيس الأمريكي قد قال إن "الأسد حيوان" في تعليقه على مجزرة خان شيخون.

من ناحية ثانية، قال لافروف إن روسيا لا تراهن في سوريا على بشار الأسد، مدعياً أن بلاده تستغل علاقتها مع الأسد لحثه على التعاون الكامل حول مجزرة خان شيخون.

وقال لافروف إن "روسيا تعارض الاختبارات الخاصة بالإطاحة بالأسد"، موضحا: "لقد شاهدناها في الماضي ونعلم جيداً جداً إلى ماذا تؤدي". وتابع: "لهذا السبب لا نراهن على أي شخصية في سوريا، إن كان الرئيس الأسد أو أحد أخر"، بحسب ما نقله موقع "روسيا اليوم".

وأقر لافروف بأن العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة تمر حالياً بمرحلة صعبة، وقال إن "بوتين أكد خلال المحادثات عزم موسكو تجاوز هذه الخلافات".

وأول أمس الثلاثاء، وصل العاصمة الروسية وزير الخارجية الأمريكي، وسط خلافات متصاعدة بين واشنطن وموسكو بعد هجوم صاروخي شنته الولايات المتحدة فجر 7 أبريل/نيسان الجاري على قاعدة جوية سورية ردًا على هجوم للنظام في 4 أبريل الجاري بأسلحة كيميائية على خان شيخون.

اقرأ أيضاً: مسؤول أمريكي يكشف سبب امتناع الصين عن استخدام "الفيتو" لصالح الأسد في مجلس الأمن

المصدر: 
السورية نت

تعليقات