حريق في مطعم بدمشق شهد رقصا على أنغام "لطمية"شيعية

مطعم قصر النرجس بدمشق - أرشيف
الجمعة 06 أبريل / نيسان 2018

تداولت صفحات إخبارية موالية للنظام، أنباء عن نشوب حريق في مطعم بدمشق، سبق أن شهد حفلا ظهر خلاله زبائن المطعم وهم يتراقصون على أنغام "لطمية" شيعية مرددين "لبيك يازينب".

ونشرت صفحات على وسائل التواصل الاجتماعي، مساء أمس صورا تظهر، احتراق بوابة مطعم "قصر النرجس" في منطقة دمشق القديمة، دون تحديد الجهة التي تقف وراء الحريق.

وفي وقت سابق تم تداول  مقطع فيديو لزبائن المطعم وهم يتراقصون على أنغام لطمية "لبيك يازينب" والتي اعتادت الميليشيات الشيعية على ترديدها في الاحتفالات والمناسبات الدينية.

وحملت تعليقات على صفحة "أخبار الهاون بدمشق" المقربة من النظام، الميليشيات الشيعية مسؤولية افتعال الحريق، إضافة إلى كون الحريق وفقا لتعليقات جاء رفضا " للإساءة التي طالت أهل البيت والسيدة زينب" إلى جانب استيائهم من إدخال "اللطميات" في أجواء مشابهة لما حصل في المطعم.

كم تضمن تعليقات تهديدا وجه للمطرب الشعبي "بهاء اليوسف" الذي أحيا الحفل داخل المطعم.

ومنذ أن تدخلت إيران بشكل مباشر لدعم نظام الأسد عسكرياً مع بدء الثورة السورية منتصف مارس/ آذار 2011، انتشرت بكثرة مظاهر "اللطميات" خصوصاً في شوارع دمشق، حيث امتلأت أسواق شعبية معروفة ومناطق رئيسية في العاصمة بمظاهر اللطم من قبل زوار إيرانيين وعناصر وعائلات الميليشيات المدعومة من إيران والتي استقدمتها الأخيرة للقتال مع الأسد.

وسهل نظام الأسد هذه المظاهر في المناطق التي يسيطر عليها، كنوع من "رد الجميل" على إنقاذ الميليشيات الإيرانية له من قوات المعارضة.

اقرأ أيضا: منظمة دولية تؤكد أن تعداد السلل الغذائية المخصصة لسوريا يفوق عدد سكانها​

المصدر: 
السورية نت

تعليقات