حصيلة الخسائر الكبيرة لقوات الأسد بمواجهات دمشق.. والذعر ينتاب جنوده في العاصمة

مقاتلون من أحرار الشام مشاركون في معارك جوبر أمس الأحد
الاثنين 20 مارس / آذار 2017

نشر "فيلق الرحمن" أحد فصائل المعارضة المشاركة في الهجوم على مواقع قوات نظام بشار الأسد في دمشق، حصيلة أولية لنتائج المعارك التي بدأت، أمس الأحد، والمستمرة حتى الآن، متحدثاً عن خسائر كبيرة منيت بها قوات النظام.

وأشار الفيلق في بيان حصلت "السورية نت" على نسخة منه، أن قوات المعارضة السورية تمكنت خلال الهجوم من تحقيق ما يلي:

- تدمير غرفة عمليات لقوات النظام بشكل كامل.

- تدمير دبابتين، وعربتي فوزديكا، وعربة بي ام بي، ومدفعين.

- اغتنام العديد من الأسلحة الفردية والمتوسطة مع عدد من الذخائر.

- مقتل أكثر من 75 عنصراً من قوات النظام، بينهم 3 ضباط بالإضافة إلى عدد كبير من الجرحى.

- التقدم باتجاه كتلة الأبنية المطلة على عقدة البانوراما، وقطع الأوتستراد الرئيسي المؤدي إلى دمشق، وتعطيل كراجات العباسيين خلال المعركة، بالإضافة إلى اقتحام بساتين برزة والتقدم فيها، والسيطرة على عدد من النقاط التي خسرتها المعارضة سابقاً.

وأشار البيان إلى أن هجوم المعارضة أثار الخوف والفوضى في صفوف قوات النظام في العاصمة دمشق، وفرض حظر للتجوال في بعض أحيائها، ونزول الدبابات إلى الشوارع.

ولفت البيان أيضاً إلى أن النظام رد على هزائمه بقصف هستيري بكافة أنواع الصواريخ والقذائف، مؤكداً أن الطيران الروسي لا يزال يواصل غاراته.

وتوعد الفيلق النظام بمزيد من العمليات التي قال إنها ستهز أركانه.

في سياق متصل، أكد محمد أبو اليمان من المكتب الإعلامي في حي جوبر، في تصريح لـ"السورية نت" أن حي جوبر تعرض لقصف جوي منذ فجر، اليوم الإثنين، ووصل عدد الغارات حتى ظهر اليوم إلى 48.

وتحدث أبو اليمان عن قصف عنيف يتعرض له الحي بقذائف الهاون وصواريخ الفيل، مشيراً أن معظم الضربات الجوية تتركز على المناطق التي سيطرت عليها قوات المعارضة، أمس الأحد.

ولفت إلى أن المعارضة سيطرت أمس على 10 نقاط، فقدت منها 4 ولا تزال مسيطرة على 6، منوهاً أن قوات النظام أعادت من جديد فصل حي جوبر عن القابون، بعدما تمكنوا أمس من وصل الحيين ببعضهما.

وتدور حالياً مواجهات عنيفة بين قوات المعارضة من جهة، وقوات النظام والميليشيات المساندة له من جهة أخرى عند محاور قطاع كراش، ورحبة الدبابات، ومحيط مؤسسة الكهرباء.

أبو اليمان أشار إلى أن قوات النظام تتكبد خسائر بشرية كبيرة في المواجهات، وقال لـ"السورية نت" إن قوات المعارضة قتلت 13 عنصراً للنظام، اليوم الإثنين، عن طريق القناصة.

وتتكون قوات النظام التي تقاتل حالياً على جبهات جوبر، من "الحرس الجمهوري، والفرقة الرابعة، وميليشيا لواء أبو الفضل العباس العراقية، وميليشيا النجباء العراقية"، وفقاً للناشط أبو اليمان.

وتلعب روسيا دوراً كبيراً في المواجهات الجارية بحي جوبر، من خلال خبراء لها موجودون بالقرب من حي جوبر، حيث يوجد مبنى لهم في شرق التجارة، كما يقول أبو اليمان.

وعن تأثير المعارك على مدينة دمشق، أكد أبو اليمان لـ"السورية نت" عن وجود مناطق خالية تماماً من الحركة خصوصاً شارع بغداد القريب من ساحة العباسيين، والذي يعد أحد أكثر شوارع العاصمة اكتظاظاً، لافتاً في ذات الوقت عن خوف وتوتر في صفوف قوات النظام.

وختم تصريحه بالقول: "المعركة لم تنهي بعد".

وكانت فصائل المعارضة السورية بدأت، أمس  الأحد، معركة "اثبتوا يا عباد الله"، وهاجمت بشكل مباغت قوات النظام بالقرب من ساحة العباسيين وسط العاصمة، فيما أعلنت الفصائل، اليوم الإثنين، عن بدء المرحلة الثانية منها.

اقرأ أيضاً: روسيا تستغل "الصيد الثمين" من الأسد.. هكذا تجعل من طرطوس قاعدة لسفنها النووية

المصدر: 
خاص - السورية نت

تعليقات