حفل تكريمي لقتلى النظام ينتهي بـ"لتر زيت وعلبة معكرونة".. وموالون: إهانة وجرحانا ليسوا شحادين

معونات قدمت في حفل تكريمي لقتلى النظام
الأحد 17 ديسمبر / كانون الأول 2017

سادت حالة من الاستياء والسخط في أوساط موالين لنظام بشار الأسد، بعد "حفل تكريمي" أقامته جمعية "الوعد الصادق" المعنية بدعم جرحى قوات النظام وأهالي القتلى في فندق الشيراتون بدمشق مؤخرا.

القائمون على الحفل بحسب صفحات إخبارية موالية للنظام، قدموا بطاقات دعوة لأهالي القتلى والجرحى من محافظات سورية أخرى، ليتفاجىء الحضور بتكريمهم "علبة زيت وكيلو عدس وسكر إلى جانب ربطة معكرونة وشعيرية" ما اعتبرها موالون إهانة بحقهم مطالبين التوقف عن المتاجرة بهم .

وعلقت "شبكة القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة" في منشور لها:" عيب و عيب كتير .. لما يدفع الجريح خمس الاف ليره من دمشق و ١٥٠٠٠ من المحافظات مواصلات .. ليكون نصيبه من التكريم هيك هدية .. جرحانا ليسوا شحادين".

 

وتساءلت صفحة أخرى " لماذا تقيمون حفل في فندق الشيراتون المعروف بتكاليفه الباهظة والتربع على حجة الشهداء والجرحى إذا لا تريدون تقديم شيء لهم؟".

وانهالت التعليقات والتي تضمنت انتقادات حادة بعضها يحمل النظام المسؤولية وآخرين تهكموا على مستقبلهم حال انضمامهم في صفوف قوات الأسد : "والله مو الحق غير على أهالي الشهداء بعد ما خسرو أولادهم والدولة يلي هي الدولة ما قدرتن شو متأملين من جمعيات خيريه عم تاجر بدم الشهداء".

وعلق آخر:" اي انا هلق تشجعت روح عالجيش لانو اكيد أولادي وأهلي ما رح يموتو من الجوع رح يعطوهم عدس ومعكرونة وزيت شو بدهم أحسن من هيك شو بيعرفكن الزيت أغلى من دم العساكر اصحاب الشرف".

وليست هذه المرة الأولى والتي يقوم خلالها النظام أو مؤسسات تابع له، بالاستخفاف بجرحاه أو قتلاه، فقد سبقها قرارات كثيرة عكست ذلك، حيث سبقها قرار من مديرية النقل التابعة للنظام في مدينة اللاذقية، يسمح فيه لأسر قتلى الجيش والمليشيات التابعة للنظام، عبر تسليمهم بطاقات تسمح لهم بركوب باصات النقل الداخلي ضمن المدينة مجاناً، وذلك من خلال  توزيع البطاقة على أب وأم القتيل وزوجته وأبنائه أطلق النظام عليها بطاقة "شرف" تخولهم ركوب باصات النقل مجاناً، وتبلغ قيمة بطاقة النقل الداخلي 25 ليرة سورية أي أقل من 0.1 دولار.

وتبع ذلك قيام النظام بتوزيع رأسي ماعز جبلي لكل عائلة من عائلات قتلاه في السويداء العام الماضي، إضافة إلى توزيع كميات من الرز والبرغل على قتلى مليشيا "الدفاع الوطني" التابعة له في مدينة حمص.

اقرأ أيضا: النظام يخسر ضابطين كبيرين على يد المعارضة وقواته تسيطر على نقاط بريف دمشق الغربي

المصدر: 
السورية نت

تعليقات