حكومة النظام تدرس بدلاً داخلياً للإعفاء من الخدمة الإلزامية والاحتياطية

حكومة النظام تدرس بدلاً داخلياً للإعفاء من الخدمة الإلزامية والاحتياطية
الأربعاء 25 يناير / كانون الثاني 2017

قال وزير "التنمية الإدارية" في حكومة الأسد "حسان النوري" إن "النظام يدرس عدداً من الخطوات، ومنها العمل بالبدل الداخلي للشباب غير القادر على أداء الخدمة الإلزامية والاحتياطية  لأسباب مختلفة، بهدف إعادة الشباب إلى سوريا" .

وأشار النوري وفقاً لموقع "يوميات قذيفة هاون" الموالي للأسد أن "من واجب الحكومة دعم مطلق للمؤسسة العسكرية والعمل على الوصول إلى جيش يعتمد المهنية بشكل احترافي وذلك من خلال حوافز مجزية" .

وكان "أمين سر غرفة تجارة دمشق" ورجل الأعمال المقرب للنظام  محمد حمشو لفت في اجتماع اقتصادي بوجود رئيس حكومة النظام مؤخراً، إلى مشكلة ساهمت في هجرة الكثير ممن أسماهم بـ"الخبرات الوطنية" التي خسرتها المنشآت الصناعية وهي الاستدعاء إلى الخدمة الإلزامية والخدمة الاحتياطية، مقترحاً "وجود بدل داخلي يسهم في عودتهم إلى سوريا والحفاظ على من بقي إضافة إلى رفد خزينة النظام بالقطع الأجنبي يتم تسديدها من دافعي البدل بسعر مصرف سورية المركزي إلى الخزينة".

وسبق أن دعا الأمين القطري المساعد لـ"حزب البعث" هلال الهلال، خلال حضوره مؤتمر شعبة الخطوط الأمامية بالقنيطرة أمس :" إلى فصل أبناء المسؤولين في النظام ممن هربوا أولادهم إلى خارج سوريا هرباً من الخدمة في قوات النظام".

اقرأ أيضاً: تواصل الاشتباكات بريف إدلب.. وأنباء عن سيطرة "فتح الشام" على السجن المركزي

المصدر: 
السورية نت

تعليقات