خبراء روس في دمشق لبحث تمويل النفط والكهرباء

خبراء روس - أرشيف
الأربعاء 16 سبتمبر / أيلول 2015

زار وفد روسي من الخبراء في مجالي النفط والكهرباء أمس حكومة النظام في مشق، حيث استقبل وائل الحلقي رئيس حكومة النطام مدير المشاريع الخارجية في شركة "ستروي ترانس غاز" الروسية "الكور كازك" بغية البحث في واقع تنفيذ مشروع غاز وامكانية إقامة مشاريع نفطية مشتركة وإعادة تأهيل بعض آبار النفط وفرص الاستكشاف عن النفط والغاز في الأراضي السورية ونتائج المباحثات التي أجراها في وزارتي الكهرباء والنفط.

وأعلن مدير مشاريع الشركة الروسية "الكور كازك" عن رغبة الشركات النفطية الروسية في المساهمة في تنمية قطاع النفط في سورية وخاصة أن شركة ستروي ترانس غاز الروسية لها مشاريع نفطية كبيرة في سورية وتسعى جاهدة إلى تعزيز تواجدها في مشاريع نفطية حيوية جديدة.

ونقلت صحيفة الوطن الموالية للنظام أن  الملحق التجاري في السفارة الروسية بدمشق الذي حضر الاجتماع "إيغور ماتفيف" أن السبب الرئيسي لزيارة سورية هو إجراء المباحثات مع الشركاء السوريين في وزارتي النفط والكهرباء لدراسة آفاق التعاون وطرق تمويل مشاريع في مجال الكهرباء والنفط، وكان المحلق التجاري قد حضر اللقاء، وأكد أن لدى الشركة اهتماماً كبيراً جداً لإقامة مشاريع مشتركة، لافتاً إلى أن الشركة الروسية تسعى لإقامة أفضل العلاقات.

في حين أعلن وزير نفط النظام سليمان العباس إلى أنه" سوف يكون للشركات الروسية دور كبير في فرص الاستثمار المتاحة مستقبلاً، خاصة في مجال التنقيب والاستكشاف البري والبحري وإقامة شركات مشتركة في مجال الخدمات النفطية، وهذا يأتي استكمالاً للتعاون المثمر بين سوريا وروسيا."

وتعزز روسيا من تواجدها العسكري على الأراضي السورية وتشير حجم التقارير وتصريحات المسؤولين والدبلوماسيين الغربيين إلى بدء مرحلة جديدة في التدخل الروسي بالقضية السورية، سيما وأن صور العديد من الجنود الروس المنتشرين في سورية وجدت طريقها إلى وسائل الإعلام، فضلاً عن إعراب دول عدة عن قلقها من التحركات الروسية الأخيرة في سورية.

ويبدو أن النشاط الروسي في مناطق الساحل (طرطوس على وجه الخصوص) هدفه تمكين التواجد في أكثر المناطق أهمية للنظام إلى جانب اللاذقية، إذ تشير التقارير الصحفية إلى أن موسكو تزيد من تواجدها العسكري في المدينتين الساحليتين على وجه الخصوص، في حين يبدو واضحاً أن إيران تستأثر بدمشق وحمص.

اقرأ أيضاً: خبراء: زيادة الدعم الروسي للنظام يهدف إلى إدماج الأسد بأي تسوية سياسية محتملة

المصدر: 
السورية نت

تعليقات