النظام يقصف بلدات بإدلب وفصائل ترد بهجوم انغماسي في اللاذقية

مقاتلين في فصائل معارضة بريف اللاذقية - أرشيف
الثلاثاء 27 نوفمبر / تشرين الثاني 2018

يواصل نظام بشار الأسد والميليشيات الإيرانية استهدافهم "المنطقة العازلة"، منهكين  اتفاق "سوتشي" الموقع بين تركيا وروسيا بهدف وقف إطلاق النار بالمنطقة شمال سوريا.

وقصفت قوات النظام اليوم الثلاثاء بلدات "التمانعة" و"جرجناز" و"سكيك" و"التح"، بريف إدلب الجنوبي الشرقي، ما أسفر عن جرح طفل.

وتسبب قصف قوات النظام باستشهاد أكثر من 32 مدنيا منذ التوصل إلى اتفاق "سوتشي"، إلى جانب جرح عشرات الآخرين.

وكانت فصائل المعارضة قد سحبت أسلحتها الثقيلة من المناطق التي حددها اتفاق "سوتشي" بالرغم من استمرار النظام بخرق الاتفاقية.

بدورها أعلنت فصائل مسلحة اليوم، عن هجوم على نقطة للنظام بريف اللاذقية أدت لمقتل وجرح عدد من عناصر قوات الأسد بينهم ضابط برتبة نقيب.

وفي بيان صادر عن غرفة عمليات "وحرض المؤمنين" والتي تضم فصيل "حراس الدين" المقرب من تنظيم "القاعدة" قالت فيه إن "مقاتليها تمكنوا من التسلل إلى نقاط تمركز قوات النظام في جب الأحمر بريف اللاذقية ويتمكنون من تنفيذ عملية إنغماسية استشهادية مزدوجة خلفت العديد من القتلى والجرحى من جنود النظام وضباطه".

وفي 17 سبتمبر/ أيلول الماضي، أعلن الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان، والروسي فلاديمير بوتين، في مؤتمر صحفي بمنتجع سوتشي عقب مباحثات ثنائية، اتفاقا لإقامة منطقة منزوعة السلاح تفصل بين مناطق النظام ومناطق المعارضة في إدلب.

اقرأ أيضا: جرحى بـ"الدفاع الوطني" بلا راتب منذ سنوات.. يجبرون على بيع أثاث منازلهم للعلاج

المصدر: 
السورية نت

تعليقات