خسارة موجعة للميليشيات الإيرانية والنظام في البادية.. أسود الشرقية لـ"السورية نت": قتلنا 40 منهم

جيش أسود الشرقية يقصف مواقع الميليشيات الإيرانية في البادية
الثلاثاء 18 يوليو / تموز 2017

صد جيش "أسود الشرقية"، اليوم الثلاثاء، هجوماً كبيراً لقوات نظام بشار الأسد والميليشيات المساندة لها في البادية السورية، وقتل العشرات منهم في قصف استهدف مواقعهم، وفقاً لما صرح به مدير المكتب الإعلامي لـ"أسود الشرقية"، يونس سلامة في تصريح لـ"السورية نت".

وقال سلامة إن قوات "أسود الشرقية" دمرت مواقع للميليشيات الإيرانية بعد استهدافها براجمات الصواريخ، وأكد مقتل 40 مقاتلاً من عناصر القوات الإيرانية وجنود النظام، خلال محاولتهم الهجوم على منطقة محروثة، مؤكداً إحباط الهجوم بعد مواجهات عنيفة.

وأشار سلامة في تصريحه لـ"السورية نت" إلى أن العمليات العسكرية للنظام في البادية تأتي لتحقيق هدفين رئيسيين: الأول مواصلة إبعاده لقوات المعارضة عن دمشق، ومناطقه العسكرية التي تعرضت للاستهداف مراراً، والثاني لتأمين الممر البري الذي تسعى إيران لإيجاده والذي يبدأ من الأراضي الإيرانية مروراً بالعراق ثم سوريا وصولاً إلى لبنان حيث توجد ميليشيا "حزب الله".

وفي تعليقه على ما أوردته صحيفة "الغد" الأردنية، اليوم الثلاثاء، عن خوض النظام لمعركة في البادية من أجل السيطرة على المسطحات المائية بغرض قطع المياه عن قوات المعارضة ومخيمات اللاجئين، وصف سلامة هذه المعلومات بأنها "غير دقيقة".

وانتقد سلامة الاتفاق الذي توصلت إليه أمريكا، وروسيا، والأردن، والذي يقضي بإيقاف إطلاق النار جنوب غرب سوريا، وقال: "الاتفاق بالنسبة لنا مخالف لمبادئ ثورتنا ولا يصب إلا بمصلحة  النظام"، وفق تعبيره.

وأوضح ذلك بقوله: "الاتفاق جعل من البادية وريفي دمشق والسويداء الشرقي لقمة سهلة للنظام وميليشياته، حيث استطاع حشد قواته وتوجيهها لهاتين المنطقتين".

ودخل اتفاق وقف إطلاق النار جنوب غربي سوريا حيز التنفيذ يوم الأحد 9 يوليو/ تموز 2017، وشمل ثلاث محافظات، هي: السويداء ودرعا والقنيطرة.

اقرأ أيضاً: التسابق على تركة "تنظيم الدولة".. الثروات الباطنية هدف رئيسي للأسد بمعاركه في الرقة والبادية

المصدر: 
خاص - السورية نت

تعليقات